شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    شاطر

    الاستاذ
    النخبة
    النخبة

    ذكر
    عدد الرسائل : 92
    الأقامة : فلسطين
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    مُساهمة من طرف الاستاذ في الخميس أغسطس 02, 2007 12:44 am

    القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها
    الاسم: ما يَدُلّ على معنىً مستقل في الفهم غير مقترن بزمن.
    (1) الجامد والمشتق
    الاسم نوعان: جامد ومشتق.

    (أ) الجامد:
    ما لم يؤخذ من غيره وهو أسبق في الظهور من المشتق: رجل، شمس... وهو قسمان:
    - اسم ذات: إنسان، أرض.
    - اسم معنى: فَهْم، شجاعة، نجاح.

    (1) المصدر: أصل المشتقات، وهو ما دل على حدث غير مقترن بزمن: ذَهَاب.
    - مصادر الثلاثي: سماعية لا ضابط لها، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة، منها:
    فِعَالَة: فيما دلّ على حرفة: زِراعة
    فَعَلان: فيما دلّ على اضطراب: خَفَقان.
    فُعَال: فيما دل على داء: صُداع.
    فَعِيل: فيما دل على سيْر أو صوت: رحيل، عَويل.
    فُعْلة: فيما دلّ على لون: سُمره.

    - مصادر الرباعي:
    أَفْعَل إِفْعَالاً: أَضْرَبَ إِضْرَاباً.
    فَعَّلَ تَفْعِيلاً: شَرَّدَ تَشْرِيدا.
    فَاعَل مُفَاعَلَةً: شَارَكَ مُشَارَكَةً.
    فَعْلَلَ فَعْلَلَةً: دَحْرَج دَحْرَجَةً.

    - مصادر الخماسي والسداسي:

    - يؤخذ الماضي، مع كسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره إن كان مبدوءاً بهمزة وصل: اسْتَعْمَلَ اسْتِعْمَالاً.
    - يؤخذ الماضي مع ضم ما قبل آخره إن كان مبدوءاً بتاء زائدة: تَعَلَّمَ تَعَلُّماً.

    (2) المصدر الميمي: هو المبدوء بميم زائدة ويصاغ من:
    - الثلاثي على وزن مَفْعَل: مَنْظَر، وإن كان مثالاً صحيح اللام على وزن مَفْعِل: مَوْعِد.
    - غير الثلاثي على وزن اسم مفعوله: مُسْتَحْسَن، مُسْتَسَاغ.
    (3) اسم المرَّة: مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة ويصاغ:
    - من الثلاثي على وزن فَعْلَةٌ: ضَرْبةٌ.
    - من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء في آخره: اندفع، اندفاع، اندفاعة.

    (4) اسم الهيئة: مصدر للدلالة على هيئة الفاعل عند وقوع الفعل ويصاغ:
    - من الثلاثي على وزن فِعْلَةٌ: جِلْسَةٌ .
    - من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء للتأنيث: التفت، التفاتاً، التفاتة.

    (5) المصدر الصناعي: اسم يختم بياء النسبة وتاء التأنيث: مسؤول: مسؤولية. حرّ: حرّية.

    (6) اسم المصدر: هو ما دلَّ على معنى المصدر، ونقص عن حروف فِعْلِهِ لفظاً وتقديراً من غير تعويض: عطاء: مصدرها إعطاء. سلام: مصدرها تسليم.

    (ب) المشتق:
    هو الاسم الذي أُخذ من غيره، ودلَّ على ذات، وحمل معنى الوصف.

    أقسامه: اسم الفاعل وصيغ المبالغة، اسم المفعول، الصفة المشبهة، اسم التفضيل، اسم الزمان اسم المكان، اسم الآلة.

    (1) اسم الفاعل: اسم مشتق من مصدر الفعل المتصرف المعلوم ويكون:
    - من الثلاثي على وزن فاعل: كتب: كاتب، ضرب: ضارب.
    - مما فوق الثلاثي من المضارع وإبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة، وكسر ما قبل الآخر: عسكر يعسكر مُعَسْكِر، دحرج يدحرج مُدَحْرِج.
    صيغ المبالغة: تشتق للدلالة على معنى المبالغة في الحدث ولها خمس صيغ:
    فَعَّال: بَتّار، مِفْعَال: مِهْذَار، فَعُول: أَكُول، فَعِيل: سَمِيع، فَعِل: فَطِن.


    (2) اسم المفعول: اسم مشتق من مصدر الفعل المتصرف المبني للمجهول ويكون:
    - من الثلاثي على وزن مفعول: كُتِبَ: مكتوب، ضُرِب: مضروب.
    - مما فوق الثلاثي من المضارع وإبدال حروف المضارعة ميماً مضمومة، وفتح ما قبل الآخر:
    عسكر يعسكر مُعَسْكَر، دحرج يدحرج مُدَحْرَج.
    - من مصدر الفعل الأجوف إذا كانت الألف منقلبة عن واو: قال: مَقُول. الأصل مَقْوُوْل علي وزن مفعول، نقلت حركة الواو الأولى إلى القاف وسكنت، فحذفت إحدى الواوين.
    - من مصدر الفعل الأجوف إذا كانت الألف منقلبة عن ياء: باع: مَبيع. الأصل مَبْيُوع، نقلت حركة الياء إلى الباء، فالتقى مدّان ساكنان، حذف أحدهما، ثم قلبت الضمة كسرة لمناسبة الياء، وحتى لا يلتبس اليائي بالواوي.
    - من مصدرالفعل الناقص: رُمِيَ يُرمَى مَرْمِيّ الأصل مَرْمُويٌ دُعِيَ يُدْعَى مَدْعُوّ.

    (3) الصفة المشبهة: اسم من مصدر الفعل الثلاثي اللازم أوزانها قياسية:
    - أَفْعَلُ، فَعْلانُ والمؤنث منهما فَعْلاءُ، فَعْلَى.
    تختصان بـ فَعِلَ يفعَل:
    حَمِرَ يَحْمَر فهو أَحْمَر وهي حَمْرَاء.
    سَكِرَ يَسْكَر فهو سَكْران وهي سَكْرى.

    - فَعَلٌ ، فُعالٌ، فَعَالٌ.
    تختص بـ فَعُل يَفْعُلُ:
    حَسُنَ يَحْسُن فهو حَسَنٌ، شَجُعَ يَشْجُعُ فهو شُجَاع، جَبُنَ يَجْبُنُ فهو جَبَان.
    - فَعْلٌ، فِعْلٌ، فُعْلٌ، فَعِلٌ، فَعِيلٌ، فاعلٌ.
    مشتركة بين الرابع والخامس:
    سَبِطَ يَسْبَطُ فهو سَبْط، مَلُحَ يَمْلُحُ فهو مِلْح....

    (4) اسم التفضيل: اسم مشتق على وزن أفعل للمذكر وفُعلى للمؤنث يدل على أن شيئين اشتركا في صفة ما، وزاد أحدهما على الآخر فيها.
    يصاغ من: الثلاثي، المتصرف، المعلوم، التام، المثبت، القابل للتفاوت، لا يدل على لون أو عيب أو زينة: هو أعلمُ مني.
    وإن لم يستوف هذه الشروط فلا يصاغ منه إلا بوسيط:

    - فوق الثلاثي، أو دال على لون أو عيب أو حيلة، يأتي المصدر منصوباً بعد لفظة مساعدة أشد، أكثر، أكبر: هو أقلُّ اجتهاداً من أخيه. هذا أكثر سواداً من ذاك.
    - من الجامد والمبني للمجهول والمنفي والناقص، وغير قابل للتفاوت، لا يصاغ منه اسم تفضيل.

    (5) اسما الزمان والمكان: اسمان مشتقان من مصدر الفعل ليدلا على مكان وقوع الحدث أو زمانه. من الثلاثي على وزن: مَفْعَل
    - من الثلاثي مضموم العين في المضارع: كتبَ يَكتب مَكْتَب.
    - إذا كان مشتقاً من مصدر الفعل الثلاثي المفتوح العين في المضارع: لعب يلعَبُ مَلْعَب.
    - إذا كان مشتقاً من مصدر الفعل الثلاثي الناقص: لها يلهو ملهى.

    ووزن: مَفْعِل.
    - من مصدر الفعل الثلاثي مكسور العين في المضارع جَلَسَ يجلِسُ مَجْلِس.
    - من مصدر الفعل الثلاثي المثال الواوي صحيح الآخر وَرَدَ يرد مَوْرِد.
    مما فوق الثلاثي: على وزن اسم المفعول: مستودَع، مستشفَى.

    (6) اسم الآلة: اسم مشتق للدلالة على الأداة التي يقع بها الحدث. يشتق غالباً من الفعل الثلاثي المتعدي، وقد يشتق من اللازم، صيغه القياسية:
    - مِفْعَل: مِبْرَد، مِفْعَال: مِفْتاح، مِفْعَلة: مِطْرَقَة، فَعَّالة: غَسَّالَة.
    أضيفت إليها صيغ مستحدثة: فاعِلَةٌ: شاحنة، فاعول: ساطور.

    (2) المقصور والمنقوص والممدود:
    المقصور: اسم آخره ألف لازمة: هُدى، أو مزيدة للتأنيث: عطشى، أو مزيدة للإلحاق: ذِفرى.
    - إذا نوّن حذفت ألفه لفظاً لا خطاً: هدىً.
    - تقدر الحركات الإعرابية جميعها عليه.
    المنقوص: اسم آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها: القاضي.
    - إذا نوّن حذفت ياؤه لفظاً وخطاً في الرفع والجر، وبقيت في النصب: هو قاض، عثرتُ على بانٍ ، رأيتُ ساعياً.
    - تقدر الضمة والكسرة عليه وتظهر الفتحة.

    الممدود: اسم آخره همزة قبلها ألف زائدة: ورقاء- وتكون الزيادة لأغراض: أصلية: قُرّاء، للتأنيث: ميساء، منقبلة عن واو أو ياء: سماء، بناء، للجمع: عظماء.
    (3) التذكير والتأنيث:
    التذكير هو الأصل، والتأنيث فرع يحتاج إلى زيادة، وعلامات المؤنث هي:
    تاء متحركة للأسماء: فاطمة، تاء ساكنة للأفعال: قرأَتْ، ألف مقصورة: سلمى، ألف ممدودة: صحراء. وهناك أسماء عرفت بالتأنيث يستدل عليها بالضمير العائد.


    الاستاذ
    النخبة
    النخبة

    ذكر
    عدد الرسائل : 92
    الأقامة : فلسطين
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    رد: القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    مُساهمة من طرف الاستاذ في الخميس أغسطس 02, 2007 12:45 am

    المؤنث ثلاثة أنواع:
    - لفظي: ما كان لمذكر يحمل علامة التأنيث: طلحة.
    - معنوي: ما كان لمؤنث لم يحمل علامة التأنيث: زينب.
    - لفظي معنوي: ما كان لمؤنث وحمل علامة التأنيث: فاطمة، ليلى.
    هناك صيغ تستخدم للمذكر والمؤنث دون علامة خاصة هي:

    فَعُول بمعنى فاعل: شكور، فَعِيل بمعنى فعول: جريح، مِفْعال: مِعْطار، مِفْعِيل: مِعْطِير، مِفْعَل: مِهْذَر.

    (4) المفرد والمثنى والجمع:
    (أ) المفرد: ما دلَّ على واحد: رجل، شجرة
    (ب) المثنى: ما دلََّ على اثنين بزيادة ألف ونون في الرفع، أو ياء ونون في النصب والجر: رجلان، رجلين.
    - إن كانت ألف المقصور ثالثة ترد إلى أصلها: عصا، عصوان.
    - إن كانت ألف المقصور رابعة فصاعداً قلبت ياءً: مرتضى، مرتضيان.
    - إن كان المنقوص نكرة ترد إليه ياؤه: راع، راعيان.
    - إن كانت همزة الممدود أصلية بقيت على حالها: قَرّاء، قَرّاءان.
    - إن كانت للتأنيث قلبت واواً: صحراء، صحراوان.
    - إن كانت منقلبة جاز الأمران: سماء، سماءان، سماوان.
    يلحق بالمثنى: اثنان، اثنتان، ابنان، ابنتان، كلا، كلتا مضافين إلى الضمير.

    (ج) الجمع: ما دلَّ على أكثر من اثنين، وله مفرد من لفظه ومعناه وهو ثلاثة أقسام:
    (1) جمع المذكر السالم: بزيادة الواو والنون في حالة الرفع: مؤمنون، وزيادة الياء والنون في النصب والجر: مقاتلين
    شرطه: أن يكون لمذكر عاقل أو صفته، خاليين من التاء، وأن يكون غير مركب.
    يلحق به: أولو، عشرون، تسعون، بنون، أرضون، سنون، وابلون، عالمون، عليّون.
    - المقصور تحذف ألفه عند جمعه: مرتضى مرتضون، مرتضين.
    - المنقوص تحذف ياؤه ويضم ما قبل الواو عند جمعه: داعون، داعين.

    (2) جمع المؤنث السالم: بزيادة ألف وتاء ويكون في:
    أعلام الإناث: زينب، ما ختم بالتاء: فاطمة، ما ختم بألف التأنيث المقصورة أو الممدودة: حبلى، صحراء.
    مصغر غير العاقل: دُرَيْهم، وصف غير العاقل: جبل شامخ، كل خماسي لم يسمع له جمع تكسير: حمّام، ما صُدِّر بابن أو ذو: ابن آوى، ذو القعدة.

    (3) جمع التكسير: ما دلَّ على أكثر من اثنين، ولم يسلم بناء مفرده من التغيير، أقسامه:
    (أ) جمع القلة: للعدد القليل من 3- 10 أوزانه أربعة: أَفْعُلٌ : أَحْرُفٌ ، أَفْعَالٌ: أَجْدادٌ ، أَفْعِلَةٌ: أَزْمِنَة، فِعْلَةٌ : فِتْيَةٌ.
    (ب) جمع الكثرة: للعدد الكثير من 11 إلى ما لا نهاية، أوزانه سبعة عشر:
    فُعْل: بُكْم، فُعُل: رُسُل، فُعَل: غُرَف، فِعَل: قِطَع، فَعَلَة: خَدَمَة، فُعَلَة: رُمَاة
    فِعَلَة: دِبَبَة، فَعْلى: مَرْضى، فُعَّل: رُكَّع، فُعّال: قُرّاء، فِعال: كِرَام، فُعُول: بُحُور
    فَعِيل: حَجِيج، فِعْلان: غِلْمان، فُعْلان: قُمْصان، فُعَلاء: بُخَلاء، أَفْعِلاء: أَغْنِياء.
    (ج) صيغة منتهى الجموع: كل جمع بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة وسطها ساكن أشهرها: فَوَاعل: فَوَارس، فَعَائِل: صفائح، فَعَالي: الصّحاري، فَعَالى: عذارى فَعَاليّ: كَرَاسيّ، فَعَالِل: جَمَاجِم...

    (5) النكرة والمعرفة:
    النكرة: ما لا يقصد منه معيّن: إنسان. . .
    المعرفة: ما يقصد منه معيّن: والمعرفة سبعة أقسام هي:
    الضمير، العلم، اسم الإشارة، الاسم الموصول، المحلَّى بأل، المضاف إلى معرفة، المنادى.
    (أ) الضمير: اسم جامد يدلُّ على متكلم أو مخاطب أو غائب.
    أقسامه: منفصل، مستتر، متصل.
    المنفصل: هو ما يصح الابتداء به كما يصح وقوعه بعد إلا وهو قسمان للرفع والنصب:
    (1) ضمائر الرفع: أنا، نحن، أنتَ، أنتما، أنتم، أنتِ، أنتما، أنتنَّ، هو، هما، هم، هي، هما، هنَّ.
    (2) ضمائر النصب: إيّاي، إيانا، إيّاكَ، إياكما، إياكم، إِياكِ، إياكما، إياكنّ، إياه، إياهما، إياهم، إياها، إياهما، إياهنَّ.
    المتصل: هو ما اتصل بغيره من الكلمات، وهو للرفع والنصب والجر:
    (أ) للرفع: ت الفاعل المتحركة، نا الفاعلين، ياء المخاطبة، ألف الاثنين، واو الجماعة: قرأتُ، قرأتَ، قرأتِ، قرأنا، تتقرّبين، تسمعان، تسمعون.
    (ب) للنصب: ياء المتكلم، نا المفعولين، كاف الخطاب، هاء الغائب: ضربني، أفهمنا، حدثك، أعطيته.
    (ج) للجر: ياء المتكلم، نا المتكلمين، كاف الخطاب: محفظتي، بلدتنا، فهمك.
    المستتر: ما كان مقدراً غير ظاهر ولا ملفوظ، يستتر وجوباً وجوازاً:
    - يستتر وجوباً إذا لم يصحَّ أن يحلَّ محله الاسم أو الضمير المنفصل في: المتكلم، المفرد المذكر المخاطب.
    - يستتر جوازاً إذا صح أن يحل محله الاسم أو الضمير المنفصل في: الغائب، الغائبة.

    (ب) العلم: اسم يدل على شيء بذاته:
    كُنْيَة: ما ابتدأ بـ ابن أو أب أو أم: أبو بكر، ابن النفيس، أم المعتز.
    لقب: ما كان لمدح أو ذم: الفاروق، الجاحظ.
    اسم: ما ليس كنية أو لقباً وهو مفرد ومركب: أحمد، بعلبك.

    (ج) اسم الإشارة: يدل على معيَّن وأسماء الإشارة هي:
    ذا: للمفرد المذكر، تا، ذي، ته، ذه: للمفردة المؤنثة، ذان للمثنى المذكر، تان للمثنى المؤنث، أولاء للجمع المذكر والمؤنث وأسماء الإشارة مبنية عدا: هذان، هاتان يعربان إعراب المثنى.

    (د) اسم الموصول: يدل على معين بواسطة جملة صلة الموصول وأسماء الموصول هي:
    الذي: مفرد مذكر، التي: مفردة مؤنثة، اللذان مثنى مذكر، اللتان مثنى مؤنث، الذين جمع الذكور، اللاتي اللواتي، اللائي: لجمع الإناث، مَنْ للعاقل، ما لغير العاقل. وأسماء الموصول مبنية عدا اللّذان، اللّتان يعربان إعراب المثنى.

    (هـ) المحلّى بأل: اسم نكرة دخلت عليه ال التعريف مجلس، المجلس. ولما دخلت ال التعريف ألغَتْ التنوين.

    (و) المضاف إلى معرفة: اسم نكرة اكتسب المعرفة من إضافته: مجلسُ الشعب.

    (ز) المنادى: منادى قصد تعيينه فاكتسب التعريف: بائع، يا بائعُ.

    (6) المنصرف وغير المنصرف:

    المنصرف: هو الذي يلحق آخره التنوين، وتجري عليه حركات الإعراب جميعها.
    غير المنصرف: هو ما لا يلحقه التنوين ولا الكسر، وتكون الفتحة علامة جَره. ويمتنع الصرف للعلمية والوصف:

    أولاً: للعلمية
    - للعلمية والتأنيث: عائشة، ويجوز صرف الثلاثي ساكن الوسط: دَعْد.
    - العلمية والعجمة: إسماعيل، ويجب صرف الثلاثي ساكن الوسط: نوح.
    - للعلمية والتركيب: حضرموت، بعلبك.
    - للعلمية وزيادة الألف والنون: رضوان، سلمان.
    - للعلمية ووزن الفعل: أحمد، يزيد، يشكر.
    - للعلمية والعدل عن وزن آخر: عُمَر، زُحَل.

    ثانيًا: للوصف
    - وزن فَعْلان: غضبان، عطشان، مؤنثه على فَعْلى، وإن كان مؤنثه على فعلانة صُرف: خمصانة
    - وزن أفعل: أحمر، أصغر.
    - العدل عن وزن آخر: رُباعَ، أربعة أربعة...
    وهناك ما يقوم مقام العلتين:
    - المختوم بألف التأنيث الممدودة أو المقصورة: حسناء- حبلى.
    - صيغة منتهى الجموع: مساجد، عنادل، حقائق.

    الاستاذ
    النخبة
    النخبة

    ذكر
    عدد الرسائل : 92
    الأقامة : فلسطين
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    رد: القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    مُساهمة من طرف الاستاذ في الخميس أغسطس 02, 2007 12:45 am

    (7) التصغير:
    صوغ اسم لتحقير أو تقليل أو تقريب أو تعطف أو تعظيم، بضم أوله وفتح ثانيه وزيادة ياء ساكنة بعده:
    شاعر: شُوَيْعِر- وهو خاص بالأسماء المعربة، وإن سمعت بعض الأسماء المبنية والمركبة والأفعال مصغرة.

    صيغه:
    فُعَيْل: للاسم الثلاثي المجرد: نَهْر: نُهَير، جَبَل: جُبَيْل.
    فُعَيْعِل: للاسم الرباعي، وما فوق على ألا يكون قبل آخره حرف مد، وما فوق الخماسي على أن تكون حروفه الأربعة الأولى أصولاً: جُنْدُب: جُنيْدِب، فرزدق: فُرَيْزِد، عندليب: عُنَيْدِل.

    فُعَيعيل: للاسم على خمسة أحرف رابعها حرف مد أو أكثر وقبل الآخر حرف مدّ، وليست أحرفه الأربعة الأولى أصولا: مفتاح: مُفَيْتِيح، منديل: مُنَيْدِيل.

    - تصغير ما ثانيه حرف علة أصلياً كان أم زائداً يتم بردّ الحرف إلى أصله إن كان معتلاً: غار: غُوَيْر، وقلب الألف الزائدة واواً: عالم: عُوَيْلم.
    - تصغير ما ثالثه حرف علة: يقلب حرف العلة ياءً، ويدغم بياء التصغير: عصا: عُصَيَّة.
    - تصغير ما رابعه ألف أو واو: تقلب ياءً: مفتاح: مُفَيْتيح.
    - تصغير الاسم الذي حذف منه حرف: يرد إليه في التصغير: أخ: أُخَيّ.
    - لا يرد الحرف المحذوف في الاسم المنوّن في الرفع والجر: قاضٍ: قُوَيْضٍ.
    - ترد تاء التأنيث في التصغير إن كان ثلاثياً مجرداً، أو رباعياً آخره مُعَل، وقبله حرف مد: هند: هنيدة.
    - إذا سمي المذكر بالمؤنث لا ترد إليه التاء عند التصغير: أُذن: أُذَيْن.
    - ترد الحروف المعلة والمبدلة إن كانت عيناً أو لاماً إلى أصولها إلا إذا وقعت بعدما يوجب إعلالاً أو إبدالا: ميزان: مُوَيْزين.

    (Cool النسبة:
    زيادة ياء مشددة بعد كسر على الاسم لتدل على النسبة: شام: شامِيّ.
    - عند نسبة المؤنث تحذف تاء تأنيثه: مكة: مكيّ.
    - ورد عن العرب بعض الصيغ تفيد النسبة إلى المهنة: فَعَّال: نجَّار، فَاعِل: لابِن، فَعِل: لَبِن.

    النسبة إلى المقصور:
    - الألف ثالثة تقلب واواً: عصا: عصويّ.
    - الألف رابعة والثاني ساكن جاز الحذف والقلب: مَلْهَى: مَلْهِيّ، مَلْهَوِيّ.
    - الألف رابعة والثاني متحرك أو خامسة أو سادسة تحذف، وتزاد ياء النسبة: مصطفى: مُصْطَفيّ.

    النسبة إلى المنقوص:
    - الياء ثالثة تقلبُ واواً ويفتح ما قبلها: الشجيّ: الشجويّ.
    - الياء رابعة جاز حذفها وقلبها: قاضي: قاضيّ، قاضويّ.
    - الياء خامسة وسادسة: حذفت وزيدت ياء النسبة: مهتدي: مُهْتَدِيّ.

    النسبة إلى الممدود:
    - إذا كانت الهمزة أصلية بقيت عند النسبة: ابتداء، ابتدائيّ.
    - إذا كانت زائدة للتأنيث قلبت واواً: صحراء: صحراويّ.
    - إذا كانت منقلبة من واو أو ياء جاز إبقاوها وقلبها: سماء: سمائي، سماوي.
    النسبة إلى المختوم بياء مشددة:
    - الياء بعد حرف واحد ترد الأولى إلى أصلها، والثانية تقلب واواً: حيّ: حَيَوِيّ.
    - الياء بعد حرفين حذقت الأولى، وقلبت الثانية واوأ مع فتح ما قبلها: نَبِيّ: نَبوِيّ.
    - الياء بعد ثلاثة أحرف أو أكثر حذفت وحلّت محلّها ياء النسبة: الشافعي: الشافِعِيّ.

    النسبة إلى الاسم الذي حذفت بعض حروفه:
    - إذا حذفت فاؤه ولامه صحيحة: عدة (وعد) لا ترد الفاء، وتحذف التاء: عِدِيّ.
    - إذا حذفت فاؤه ولامه معتلة: شيه (وشي) ترد إليه فاؤه: وَشَوِيّ.

    - إذا حذفت لامه التي تعود في التثنية والجمع تعود وجوباً عند النسبة: أب: أبويّ.
    - إذا حذفت لامه التي لا تعود في التثنية والجمع إما أن تعود أو لا تعود: يد: يدِيّ، يدويّ.
    - إذا حذفت لامه وعوِّض عنها بهمزة وصل إما أن تعود أو لا تعود: ابن: ابني، بَنَوِيّ.
    - إذا نسب إلى غير المفرد يرد إلى المفرد ثم ينسب ثم يجمع من جديد: كاتبون، كاتب، كاتبيّ.
    - إذا نسب إلى المركب فالنسبة إلى صدره إلا إذا خشي اللبس: بدر الدين: بَدْرِيّ، عبد الرحمن: رحمانيّ.
    - سمعت بعض النسب منحوتة من الجزأين عبد شمس: عَبْشَمِيّ، امرؤ القيس: مَرْقِسِي.
    - سمعت بعض الألفاظ المنسوبة شذوذاً تسمع ولا يقاس عليها: دَهْر: دُهْريّ، روح: روحاني
    من روائع اللغة
    تزخر لغتنا العربية الجملية بكثير من الغرائب و الطرائف و المعاني الجميلة التي قلما تجدها في اية لغة أخرى وها هي بعض منها :


    أبيات كل حروفها بدون تنقيط:

    الحمد لله الصمد حال السرور والكمد
    الله لا اله إلا الله مــولاك الأحد
    أول كل أول اصل الأصول و العمد
    الحول والطول له لا درع إلا ما سرد


    ابيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:

    قمر 'يفرط عمدا 'مشرق' رش ماء دمع' طرف يرمق'
    قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعو بـذاك الحـدق
    قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجناه انس وعد يسبق
    قر في إلف نداها قلبه بلقاها دنف لا يفرق


    بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت معكوساً:

    باهي المراحـم لابس كـرما قدير مسند
    باب لكـل مؤمـل 'غنمٌ لعمرك 'مرفد
    اذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت
    دنس مريـد قامر كسبَ المحارم لا يهاب
    دفَـِرٌ مكِرٌ 'معلَم' نغل مؤمل كل باب


    ابيات في كل كلماتها حرف الشين

    فأشعاره مشهورة ومشاعره وعشرته مشكورة وعشائره
    شمائله معشوقة كشموله ومشهده مستبشر ومعاشره
    شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة 'شمير يطيش 'مشاجره


    بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى
    طرقت' الباب حتى كل متني ولما كل متني كلمتني
    المقصود بكلمة كل متني أي تعبت أكتافي من طرق الباب

    الاستاذ
    النخبة
    النخبة

    ذكر
    عدد الرسائل : 92
    الأقامة : فلسطين
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    رد: القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    مُساهمة من طرف الاستاذ في الخميس أغسطس 02, 2007 12:46 am

    للشعر رجاله
    يا رجال الشعر هذي المعمعة
    يحتسي كل ضعيفٍ مصرعه
    لست أرجو الشعر لهواً إنمـا
    هـو يرجونـي أزده منفعـة
    كنت قبل الناس وزناً بينمـا
    لم تكـن أوزانهـم مجتمعـة
    فأنا (القافيـة) البكـر التـي
    صارت الدنيـا لهـا متبعـة
    وأنا البيت الذي في (عجزه)
    عجز أهل الأرض أن تنتزعه
    وأنا (الرويُ) الذي لم يكتمل
    دونه سحر الفصول الأربعـة
    جئتكم بالشعر من قلب الردى
    وهو عندي مثل نـارٍ طيّعـة
    من أحب الموت هـذا دربـه
    ومن استنكف هذي المقنعـة
    بحور الشعر في اللغة العربية

    جمع الشاعر صفي الدين الحلي ضوابط للبحور الشعرية وأوزانًا يسهل بها حفظ تفعيلاتها وهي عبارة عن صدر البيت إن قُطع جاءت تفعيلاته مناسبة للبحر ومشتملًا على اسم البحر وعجز البيت تفعيلات البحر

    الأول : البحر الطويل
    طويل له دون البحور فضائل
    ### فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

    الثاني : المديد
    لمديد الشعر عندي صفات
    ### فعلاتن فاعلن فاعلاتن

    الثالث : البسيط
    إن البسيط لديه يبسط الأمل
    ### مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن

    الرابع : الوافر
    بحور الشعر وافرها جميل
    ### مفاعلتن مفاعلتن فعولن

    الخامس : الكامل
    كمل الجمال من البحور الكامل
    ### متفاعلن متفاعلن متفاعلن

    السادس : الهزج
    على الأهزاج تسهيل
    ### مفاعيلن مفاعيلن

    السابع : الرجز ( حمار الشعراء )
    في أبحر الأرجاز بحر يسهل
    ### مستفعلن مستفعلن مستفعلن

    الثامن : الرمل
    رمل الأبحر ترويه الثقات
    ### فعلاتن فعلاتن فعلاتن

    التاسع : السريع
    بحر سريع ما له ساحل
    ### مستفعلن مستفعلن فاعلن

    العاشر : المنسرح
    منسرح فيه يضرب المثل
    ### مفتعلن مفعولات مفتعلن

    الحادي عشر : الخفيف
    يا خفيفاً خفت به الحركات
    ### فاعلاتن مستفع لن فعلاتن

    الثاني عشر : المضارع
    ### تعد المضارعات
    ### مفاعيل فاع لاتن

    الثالث عشر : المقتضب
    اقتضب كما سألوا
    ### مفعلات مفتعلن

    الرابع عشر المجتث
    اجتثت الحركات
    ### مستفع لن فعلاتن

    الخامس عشر : المتقارب
    عن المتقارب قال الخليل
    ### فعول فعول فعولن فعولن

    السادس عشر : المحدث ( المتدارك )
    حركات المحدث تنتقل
    ### فعلن فعلن فعلن فعلن

    الاستاذ
    النخبة
    النخبة

    ذكر
    عدد الرسائل : 92
    الأقامة : فلسطين
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    رد: القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

    مُساهمة من طرف الاستاذ في الخميس أغسطس 02, 2007 12:46 am

    قصه بعض الامثال

    1-خلّ سبيل من وَهى سِقاؤه:
    التخلية عدم التعرض، ووهى السقاء يهي وهيا: تمزق. و السقاء: القِربة.

    ويضرب هذا المثل في الرجل لا يستقيم في أمره، وأنه لا ينبغي أن يعاني. و قيل إنه يضرب في إفشاء السر، بمعنى إذا باح صاحبك بسرك و نضح به كما ينضح السقاء الواهي بالماء، فدعه عنك ولا تؤاخه ولا تصاحبه، فلا خير فيه.

    2-أحلم من فرَخ الطائر
    الحِلم الأناة و العقل... و نسب الحلم إلى فرخ الطائر لأنه يخرج من البيضة على قمة الجبل، ثم لا يتحرك حتى يتم نبات ريشه، و لو تحرك سقط. و يقال أيضا: أحزم من عقاب، ومن فرخ العقاب، و هو المقصود هنا

    3-أخف من لا على اللسان
    الخفة ضد الثقل، لا: حرف نفي، وهي خفيفة على اللسان. فيضرب المثل بذلك في الخفة، وهو يحتمل أن تكون الخفة من جهة اللفظ لقلته وهو ظاهر، أو من جهة المعنى لملاءمة الإنكار للطبع غالبا، وخفة التبري والتنصل على النفس في أكثر الأمور، أو منهما معا.

    4-اختلط الحابل بالنابل
    الحابل الذي يصيد بالحبالة، والنابل الذي يصيده بالنبل، فيُضرب ذلك في اختلاط الرأي.

    ويقال الحابل هنا هو السدى و النابل الطعمة. وهذا كما مر في قولهم: حوّل حابله على نابله.

    5-جاءوا على بكرة أبيهم
    البكرة (بالفتح ثم السكون): الفتية من الإبل، و الفتى منها بَكْر. وكان يقال البكر من الإبل بمنزلة الفتى من الناس، و البكرة بمنزلة الفتاة، و القَلوص بمنزلة الجارية الشابة، و البعير بمنزلة الإنسان، والجمل بمنزلة الرجل، والناقة بمنزلة المرأة. والبكرة أيضا بكرة الدلو التي يُستقى عليها.

    واختلف في معنى هذا المثل فقيل: معنى جاءوا على بكرة أبيهم: جاءوا مجتمعين، لم يتخلف منهم أحد... وفي الحديث جاءت هوازن على بكرة أبيها. و قيل هو وصف بالقلة والذلة، أي جاءوا بحيث تكفيهم بكرة واحدة يركبون عليها، وذكر الأب احتقار.

    وقيل إن أصل هذا المثل أن قوما قتلوا فحملوا على بكرة أبيهم، فقيل فيهم ذلك، ثم صار مثلا للقوم يجيئون معا. وقيل إن البكرة هاهنا هي بكرة الدلو، والمعنى جاءوا بعضهم في إثر بعض، كدوران البكرة على نسق واحد. وقيل: أريد بالبكرة الطريقة، أي: جاءوا على طريقة أبيهم يقتفون أثره

    6-رَجَعَ بِخُفَّي حُنَيْنِ
    يضرب عند اليأس من الحاجة والرجوع بالخيبة
    قال أبو عبيد: أصله ان حنيناً كان اسكافيا من أهل الحيرة، فساومه أعرابي بخفين فاختلفا حتى أغضبه فأراد غيظ الأعرابي، فلما ارتحل الأعرابي أخذ حنين أحد خفيه وطرحه في الطريق، ثم ألقى الآخرة في موضع آخر، فلما مر الأعرابي بأحدهما قال: ما أشبه هذا الخف بخف حنين. ولو كان معه الآخر لأخذته ، ومضى.

    فلما انتهى إلى الآخر ندم على تركه الأول وقد كمن له حنين فلما مضى الأعرابي في طل بالأول، عمد حنين إلى راحلته وما عليها فذهب بها، وأقبل الأعرابي وليس معه إلا الخفان فقال له قومه: "ماذا جئت به من سفرك؟" فقال: "جئتكم بخفي حنين" , فذهبت مثلاً.

    وقال ابن السكيت: حنين كان رجلاً شديداً ادعى إلى أسد بن هاشم بن عبد مناف، فأتى عبد المطلب وعليه خفان أحمران فقال: يا عم، أنا ابن أسد بن هاشم فقال عبد المطلب: لا وثياب ابن هاشم ما أعرف شمائل هاشم فيك فارجع، فرجع. فقالوا: رجع حنين بخفيه. فصار مثلاً

    7-رب رمية من غير رام
    الرمية فعلة من الرمي، و يقال: رمى السهم عن القوس و على القوس أيضا، و لا تقل: رميت بالقوس. و معنى المثل أن الغرض قد يصيبه من ليس من أهل الرماية. فيضرب عندما يتفق الشيء لمن ليس من شأنه أن يصدر منه... و يذكر أن المثل لحكيم بن عبد يغوث المنقري، و كان من أرمى الناس. فحلف يوما ليعقرن الصيد حتما.

    فخرج بقوسه فرمى فلم يعقر شيئا فبات ليلة بأسوإ حال، و فعل في اليوم الثاني كذلك فلم يعقر شيئا، فلما أصبح قال لقومه: ما أنتم صانعون؟ فإني قاتل اليوم نفسي إن لم أعقر مهاة. فقال له ابنه: يا أبت احملني معك أرفدك فانطلقا، فإذا هما بمهاة، فرماها فأخطأها. ثم تعرضت له أخرى فقال له ابنه: يا أبت ناولني القوس. فغضب حكيم و همّ أن يعلوه بها. فقال له ابنه: أحمد بحمدك، فإن سهمي سهمك. فناوله القوس فرماها الابن فلم يخطئ. فقال عند ذلك حكيم: رب رمية من غير رام.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 20, 2017 5:16 am