شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    عايش في طي النسيان بسبب الوحدة

    شاطر

    اميرة الحب
    عضو
    عضو

    انثى
    عدد الرسائل : 6
    الأقامة : المجهول
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    عايش في طي النسيان بسبب الوحدة

    مُساهمة من طرف اميرة الحب في الثلاثاء يوليو 31, 2007 11:12 am

    في لحظة من اللحظات وفي يوم من الأيام كنت امشي في طريق الوحدة وسألت نفسي لما أنا امشي

    في طريق الوحدة فجاوبني صوتاً خافتاً له صدى أتعلمون كان صوت من؟! ربما لو اجبت ستندهشون
    وتعلمون أني أشعر بالوحدة ألأبدية حتى لو كنت بين ألف صديق كان ذلك الصوت هو صوت

    الصداقة وصداه كان الأخوة ربما الاجابة فيها نوع من الغموض ، قالت الصداقة وبكل صوت حزين

    مؤلم :أنت إنسان إنساناً يختلف عن البشر كلياً لهذا أختارتك الوحدة لتكون اول من يمشي في طريقها

    وهل تعلم لم أختارتك الوحدة لتكون اول انسان يمشي في طريقها ؟! وبينما أحاول ان استجمع

    افكاري وأثبت ،جاوبت الأخوة لأنك إنسان يعرف المعنى الحقيقي للوحدة ،ولأنك تحب الوحدة،ولأن

    قلبك المهجور منذ سنين والذي لم يطرق بابه أحداً أعتاد الوحدة ،فقلت لهما : كيف ولا وانا اسير

    للوحدة فقد آسرني جمالها ورقتها ويكفي أنها آوتني وضمتني بعدما كنت مشرداً بين الأحاسيس

    والمشاعر كيف ولا وهي التي علمتني كيف امشي في هذه الدنيا الفانية وتريدون مني أن أرجع !
    ليس من صفاتي الخيانة ، فأذهبا عني بعيداً فلقد ذقت ذرعاً منكما ، أين أنتم حينما كنت في أشد

    الحاجة أليكما؟! أين انتم حينما كنت مشردا بين الأحاسيس لدرجة اني اصبحت مجردا من المشاعر

    ،وإذ بشيء يصرخ بقوة شديدة كان صراخ ذاك الشيء غير عادي وكانه يصرخ فرحاً بما قلته للتو ، أنه

    صوت الوفاء، فأندهشنا جميعاً وإذ بالصوت يقترب شيء فشيء حتى وصل ألي وهمس في أذني : إن

    الوحدة آتية لتاخذك إلى عالم مجهول ،وإذا بالصداقة تنهار كلياً حتى لم يبقى منها سوى بعض

    الأحاسيس المتناثرة على أرض الوحدة ، وهنا أستجمعت الوحدة كل قوتها لتكون عدواً للوحدة التي

    قتلت الصداقة صااح الوفاء قائلاً:أنت هو الذي سيحول عالم المجهول إلى عالم معروف الهوية وها

    أنا قد حظرت لأجلك شخصيا ، وفي هذا الموقف أندهشت وسألت الوفاء:ولما تأتي بنفسك إلى رجلاً لم

    يدري عنه أحد كان يمشي في طريق الوحدة المظلم ؟! فجاوبني الوفاء قائلا: إن من واجبي أن أحمي من

    كان الوفاء إحد سجاياه الحميدة ،وهاأنا أمامك الوفاء بنفسه. واكمل حديثه :لقد وفيت للوحدة التي

    حمتك وآوتك وجعلت منك شخصاً قوياً صلباً لايدرك قوته أحداً من البشر ، لقد جعلتك إنساناً يعرف

    متى وأين يستخدم قوته ، وانت وفيت لها وجازيتها أحسن الجزاء ، وفجاءة تتدخل الأخوة بكل

    قوتها فتقول:وأين الخيانة عنه أم أن الخيانة ماتت في زمان الغدر؟! فرد الوفاء عليه: الخيانة لم

    تمت بعد والكل موجودُ حياً يرزق لكن الخيانة مشغولة باناس تأصل فيهم روح الوفاء، حيث لم تنتبه

    لشخص كان عديم الفائدة مشردا بين ألأحاسيس،يمشي في طريق الوحدة المظلم.وقبل أن يكمل الوفاء حديثه اتت الوحدة وقالت للاخوة إن مكانك ليس هنا في أرضي المظلمة فإن نورك قد آذني فلتذهب بعديا عني ولحظة بعد لحظة نجد نور الاخوة ينطفئ شيء فشيء وحينما أصبحنا لوحدنا ولم يبقى سوى الوحدة وانا والوفاء قالت الوحدة للوفاء أذهب فالناس محتاجون أليك إنهم يتعذبون بنيران الخيانة.فأنقاد الوفاء لاوامر الوحدة وذهب بنوره بعيداً عنا حيث لم يبقى سوانا انا والوحدة وفجاءة احسست بخوف شديد وبرداً قارس وإذ بها تأخذني بيدي وتمشي بي في طريق مظلم حتى وصلنا لمكان
    انعدمت فيه الألوان وشحبت فيه الحياة فسألتها ماهذا المكان؟! فردت علي وقالت:إن هذا المكان الذي ستبقى فيه طيلة حياتك فلك فيه أن تفعل ماتشاء فلن يحاسبك أحد على ماتفعل وفجأءة تختفي الوحدة وألتفت شمالا ويميناً ولاأجد سوى الذكريات بعضها كان مؤلماً والبعض الأخر كان سعيداً
    اتدرون ماذاك المكان؟؟ أنه { طي النسيان } نعم فقد تركتني الوحدة في طي النسيان وذهبت بعيدا عني وجعلتني أعيش بين الذكريات وهكذا عشت بقية حياتي في ذاك المكان المؤلم، حتى أتى ذاك اليوم الذي أحسست فيه بخوف شديد لقد حصل مالم أتوقعه ومالم احسب له الحسابات ،لقد أتتني ذكريات مؤلمة جدا في طي النسايان لدرجة اني لم أعد أشعر بجميع الأحاسيس فتعب قلبي ولم يعد قادراً على النبض من جديد فتوقف بغتتاً ومت بين الذكريات في عالم النسيان.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:06 am