شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    شاطر

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:12 pm

    جنين الابطال




    الموقع والتسمية

    تقع مدينة جنين عند التقاء دائرة عرض 32.28 شمالا، وخط طول 35.18 شرقاً، وهي بهذا تقع عند النهاية الشمالية لمرتفعات نابلس فوق أقدام الجبال المطلة على سهل مرج بن عامر وهي خط لالتقاء بيئات ثلاث، الجبلية والسهلية والغورية و بهذا أصبحت مركزاً لتجمع طرق المواصلات القادمة من نابلس والعفولة وبيسان، وهي نقطة مواصلات هامة حيث تربط الطرق المتجهة من حيفا والناصرة شمالا إلى نابلس والقدس جنوباً .

    ومدينة جنين مدينة قديمة أنشأها الكنعانيون كقرية تحمل اسم عين جيم في موقع جنين الحالية، وقد ترك هذا الموقع بصماته على مر التاريخ، حيث كانت المدينة عرضه للقوات الغازية المتجهة جنوبا أو شمالا وكثيراً ما كانت تتعرض للتدمير والخراب أثناء الغزو.

    وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم جينا، ولما ورث البيزنطيون حكم البلاد أقاموا فيها كنيسة جينا، وقد عثر المنقبون الأثريون على بقاياها بالقرب من جامع جنين الكبير ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السادس الميلادي.

    في القرن السابع الميلادي نجح العرب المسلمون في طرد البيزنطيين منها واستوطنتها بعض القبائل العربية ،وعرفت البلاد لديهم باسم حينين الذي حرف فيما بعد إلى جنين، وقد أطلق العرب عليها هذا الاسم بسبب كثرة الجنائن التي تحيط بها .

    مدينة جنين عبر التاريخ

    تعرضت مدينة جنين لحملة غزو فرنسية بقيادة نابليون بونابرت الذي عسكر قائده كليبر في سهل مرج ابن عامر، فهاجمه جنود الدولة العثمانية بمساعدة أهالي نابلس وجنين، وكادوا يقضون عليهم، مما دفع بنابليون إلى إرسال نجدة لكليبر، ولما انتصر الفرنسيون أمر نابليون بحرق المدينة ونهبها انتقاماً من أهلها لمساعدتهم العثمانيين عام 1799م.

    دخلت مدينة جنين كباقي أخواتها من المدن الفلسطينية تحت الحكم المصري بعد خروج العثمانيين، وعيّن حسين عبد الهادي حاكماً عليّ، ولكن حكم المصريين لم يدم طويلاً لأنهم اضطروا للخروج من بلاد الشام عام 1840م، فعادت جنين قائمقاميه في متصرفية نابلس التابعة لولاية بيروت التي أُنشئت بدلاً من ولاية صيدا.


    في القرن العشرين ارتبط المدينة بالسكك الحديدية الموصولة بمدينة العفولة وبيسان ونابلس، وفي الحرب العالمية الأولى أقام الجيش الألماني مطاراً عسكرياً في الجهة الغربية.

    وفي عهد الانتداب البريطاني أصبحت مركزاً لقضاء جنين، ولها سجل حافل بالمقاومة والجهاد ضد الاستعمار البريطاني والصهيوني، وأعلنت أول قوة مسلحة ضد الاستعمار البريطاني عام 1935م بقيادة الشيخ المجاهد عز الدين القسام، واشترك أبناء جنين في إضراب عام 1936م، وتعرضت إبان فترة الانتداب البريطاني، إلى كثير من أعمال الانتقام والتنكيل والتخريب وهدم البيوت على أيدي القوات البريطانية، نتيجة لبعض الحوادث مثل: قتل حاكم جنين أنذاك وهو "موفيت" في عام 1938م.

    وفي 14 من أيار (مايو) 1948م تركها الإنجليز مما دفع اليهود إلى محاولة للسيطرة عليها ولكنها فشلت أمام صمود أبنائها المقاتلين الفلسطينيين بمساعدة الجنود العراقيين بقيادة المجاهد البطل اللواء محمود شيت خطاب، رحمه الله تعالى، وبعد توقيع الهدنة عام 1949م هاجم أبنائها الفلسطينيون والعراقيون مواقع اليهود واستطاعوا استرداد عدد من قراها مثل: فقوعة وعرانة والمقيبلة وصندله وجلمة وغيرها.

    وطُرد اليهود، وبقيت مدينة جنين مركزاً لقضاء يتبع لنابلس.

    وفي عام 1964م أصبحت مركزاً للواء جنين ضمن محافظة نابلس.

    وفي عام 1967 وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي مثل باقي أخواتها من مدن الضفة الغربية.

    وكانت تضم قبل نكبة 1948 حوالي (70) قرية كبيرة وصغيرة، وبعد احتلالها من قبل اليهود اقتصرت على 19 قرية، وأربع بلديات هي: (يعبد، وسيلة الظهر، وعرابة، وقباطية.

    وفي عام 2002 تعرضت المدينة لعدوان صهيوني غاشم كباقي أخواتها مدن وقرى الضفة الغربية على أيدي الإرهابي شارون، ولكن أبناء جنين القسام سطروا صفحات مضيئة في جهادهم ضد القوات الغازية وأوقعوا بها خسائر فادحة في ملحمة بطولية كان العالم شاهداً عليها، ورغم أعمال التنكيل التي قام بها هذا المجرم ومنها هدم المخيم بالكامل وتجريفه إلا أن أبنائها مازالوا مستمرين في جهادهم ضد قوات الاحتلال الصهيوني.



    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:13 pm


    السكان والنشاط الاقتصادي:

    نمو عدد السكان في جنين لم يكن نموا كبيرا في الفترة من 1922-1931، بسبب هجرة العديد من سكانها إلى مدن السهل الساحلي إلا أن هذا النمو بدأ يرتفع فيما بعد ليتضاعف عام 1947م، بسبب عودة من سكان المدينة إليها وبسبب الركود الاقتصادي الذي أصاب المناطق الساحلية،وبسبب الحرب العالمية الثانية والأحداث الجارية في المنطقة، وفي عام 1952 سجل سكان جنين ارتفاعاً كبيراً وبسبب تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين بعد حرب عام 1948، وعاد لينخفض انخفاضاً حاداً عام 1967، بسبب نزوح أعداد كبيرة من سكان المدينة إلى شرق الأردن ودول الخليج في أعقاب حرب عام 1967، وفي عام 1980 عاد عدد السكان للارتفاع بسبب عودة سكان المدينة إليها وما زال يواصل ارتفاعه حتى الآن .

    وقد مارس السكان عدة أنشطة اقتصادية أهمها:
    1-الزراعة:
    وهي الحرفة الرئيسية للسكان، بل كانت الزراعة المورد المحلي الوحيد في المنطقة. إلا أن هذه الحرفة تعرضت إلى تراجع بسبب تناقض الأراضي الزراعية بسبب اغتصاب إسرائيل لاراضي اللواء،وقد قام السكان بزراعة العديد من المحاصيل الزراعية على رأسها الأشجار المثمرة ثم المحاصيل الحقلية، ثم الخضروات والحمضيات
    وبالإضافة إلى الزراعة فقد اهتم السكان في جنين بتربية الحيوانات خصوصاً الأغنام و الماعز بسبب اعتماد السكان عن اللحوم المحلية بدلا من الاستيراد من اسرائيل.

    2- الصناعة:
    ولا يوجد في مدينة جنين أو لوائها صناعة بمعنى الكلمة، إلا بعض الحرفيين والمهنيين مثل الخياطين والحدادين وغيرهم.
    كما يوجد بعض الصناعات الزراعية مثل عصر الزيتون ومطاحن الغلال.
    كذلك يوجد صناعات خاصة مثل البناء، كمقاطع الحجارة والكسارات وصناعة البلاط والموزايكو.
    وهناك صناعات الملابس والاحذية والصناعات الخشبية والحديد.


    النشاط الثقافي :
    لقد شهدت المدينة حركة تعليمية منذ زمن بعيد، حيث كان نظام الكتاتيب سائداً منذ بداية القرن التاسع عشر، كما شهدت مساجد المدينة الحلقات التدريسية والمناظرات العلمية من قبل مشاهير العلماء المسلمين، وغلب على هذه الحركة العلمية الطابع الديني .

    وفي نهاية القرن التاسع عشر أقيمت أول مدرسة ابتدائية ضمت أربعة صفوف، ثم أنشئت مدرسة أخرى، وفي عام 1943 أنشئت في جنين مدرسة ثانوية وقد ساعد على تطوير الخدمات التعليمية في جنين تشكل لجنة المعارف المحلية التي كانت مهمتها البحث عن الموارد والمصادر المالية لتطوير التعليم.
    بعد حرب عام 1948 لم يكن في المدينة سوى مدرستين، واحدة للذكور تضم صفوف المرحلة الابتدائية والثانوية، وأخرى للإناث تضم صفوف المرحلة الابتدائية.
    وزادت عدد المدارس في عهد الاحتلال الصهيوني وتضاعفت أعداد الطلبة.



    معالم المدينة :
    ومن أشهر معالم المدينة :
    1- الجامع الكبير: وهو من المعالم التاريخية في جنين الذي أقامته فاطمة خاتون ابنة محمد بك بن السلطان الملك الاشرف قانصوة الغوري

    .

    2- الجامع الصغير: وليس له تاريخ معروف يقال أنه كان مضافة للأمير الحارثي في حين يلحقه البعض إلى ابراهيم الجزار.
    3- خربة عابه: في الجهة الشرقية من المدينة في أراضى سهيلة وتشمل هذا الخربة على قرية متهدمة وصهاريج منحوتة في الصخر .
    4- خربة خروبة: تقع على مرتفع يبعد قرابة كيلو مترين عن مدينة جنين .

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:14 pm

    بحثت عن بعض الصور لمدينة جنين على جوجل:

    موقــع مدنية جنين















    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:15 pm

    بلدة عرابة



    سيلة الظهر على ما اعتقد


    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:15 pm

    صور لمخيم جنين و لكن صورة قديمة




    صورة لبلدة عرابة ايضا






    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:16 pm

    صور لسيلة الظهر









    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:21 pm

    حكاية أبو جلدة من تراث مدينة جنين

    جشع المختار والمحافظ وعفة قاطع الطريق

    يحكى أنه كان في إحدى قرى جنين في ثلاثينيات القرن العشرين كان رجل غني ( وبالتعبير الدارج : الله منعم ومفضل عليه )
    وعندما دنا اجله نادى ابنه البكر
    ودله على مخبأ الفلوس وأخذ يوزع الفلوس فقال له :
    تعطى كل واحد من أخواتك كذا ليرة …. ( الليرة تساوي جنيه إنجليزي ذهبي ) .. وتعطي أمك كذا ليرة …. وعماتك كل واحدة كذا ليرة ….
    وتعطي الجامع كذا ليرة …
    وبعد أن حسب المبالغ الموزعة تبقى من الفلوس مائة ليرة فقال لابنه :
    أعطهن لأي خريب ذمة يمكن إن ُتصلح ذمته ويعتدل حاله بعد أن يرى هذا المبلغ وكأنه هبط عليه من السماء ،
    وأسلم الرجل روحه لله بعد أن طلب من ابنه توزيع المبلغ كما يشتهي ،
    وبعد أن انتهت فترة العزاء ؛ اخذ الابن بتوزيع التركة وصار يفكر كيف يتصرف بالمبلغ المائة ليرة ولمن يعطيه .
    فهداه تفكيره إلى أن يعطيه لأحد قطاع الطرق
    وقال في نفسه : إن قطاع الطرق يقتلون النفس من اجل خمس ليرات فأنا عندما أعطى قاطع طريق المائة ليرة أنقذ عشرين نفساً تترحم لوالدي رحمه الله .



    فركب فرسه الأصيلة واتجه صوب وادي الدعوق ( وهو وادي قرب قرية عرابة وكان مركزاً لقطاع الطرق)
    ولما وصل الوادي سأل من لقيهم هناك : من هو أكبر قاطع طريق ؟
    فأجابوه : إن أكبر قاطع طريق هو أبو جلدة .
    فسألهم : أين أجده ؟
    فأجابوه : اتجه شرقاً … في جبال طمون .
    فاتجه شرقاً جهة جبال طمون . فقابله في طريقه ثلاث حواجز مسلحين من أتباع أبو جلده
    وقد وجد على الحاجز الأخير ( الذي بجانب مغارة أبو جلدة )
    امرأة جميلة جداً ( بالتعبير الدارج : بتفك عن حبل المشنقة )
    تركب حماراً وأمامها على الحمار خروف ؛
    قالت للحارس : أريد أن أرى أبو جلده .
    فسألها الحارس : وماذا تريدين منه ؟
    فأجابت : أحضرت له هذا الخروف هدية . وأريد منك أن تقول له :
    فلان قتل زوجي كي يتزوجني ،
    وأنا قطيعة ( ليس لي أخ ولا أب ولا ابن ) وزوجي المرحوم قطيع أيضا،
    أريد من أبو جلدة إن يأخذ لي بثأري منه ..
    أنا لم أجد ابن حلال يأخذ لي بثأري فحضرت إلى أبو جلدة (ابن حرام)
    كي يأخذ لي بثأري والخروف الذي أمامي أجرته .


    فدخل الحارس في المغارة وأخبر أبو جلدة بما أخبرته به المرأة
    فقال أبو جلدة للحارس : قل للمرأة " طلبك وصل " وارجع لها الخروف
    ولا تدعها تدخل المغارة .
    ( طلبك وصل – معناه أنه سوف يأخذ لها بثأرها من قاتل زوجها )
    ( طلب من الحارس أن يمنع المرأة من دخول المغارة حفاظاً على سمعتها )
    فذهب الحارس للمرأة واخبرها بما اخبره به أبو جلدة وارجع لها الخروف فجن جنون المرأة وأخذت تبكي وأصرت على إعطائه الخروف .
    فدخل الحارس المغارة مرة ثانية وقال لأبي جلدة :
    المرأة مصرة على إهداءك الخروف
    فقال أبو جلدة للحارس : قل لها إن أبا جلده ليس كمثل حافظ باشا طمئنها وقل لها : طلبك وصل وأرجع لها الخروف .
    ( حافظ باشا كان حاكم - كمحافظ الآن - جنين في أواخر الحكم التركي وكان يقبل الخروف عندما يريد تنفيذ الطلب للمراجعين وكان يرجع الخروف عندما كان لا ينوي تنفيذ الطلب )
    فاقنع الحارس المرأة بان أبو جلدة ليس كمثل حافظ باشا وهدأها وطمأنها بان أبا جلدة سوف يأخذ لها ثأرها من القاتل .
    وبالفعل لم يمض أسبوع حتى اخذ لها بثأرها .
    كل هذا المشهد حصل أمام الابن راكب الفرس .
    وبعد أن انتهى الحارس من المرأة .
    سأل الحارس راكب الفرس ( ابن الثرى المرحوم ) ماذا تريد ؟
    فقال الابن للحارس : أريد أن أقابل أبو جلدة .
    فسال الحارس الابن : وماذا تريد منه ؟
    فقال الابن للحارس : عندما أقابله أقول له ماذا أريد منه .
    فدخل الحارس المغارة وقال لأبي جلدة : هذا الرجل يريد إن يقابلك .
    فقال أبو جلدة للحارس : ماذا يريد مني ؟
    فقال الحارس لأبي جلدة : الرجل يركب فرس أصيلة ثمنها كبير فمن غير المعقول أن يحضر بها إلينا ويكون قصدك بشر .
    فقال أبو جلدة للحارس : دعه يدخل إلى المغارة .
    فدخل الرجل المغارة وحيا أبو جلدة الذي رد علية التحية .
    وعرفه بنفسه وقال لأبو جلده : أنا ابن فلان من القرية الفلانية توفي والدي منذ أسبوع .
    فرد أبو جلدة : أنا اسمع بابيك لكني لا اعرفه ..... يرحمه الله .
    وعاد وسال أبو جلدة : ماذا تريد مني ؟
    فاخرج الرجل ( الابن ) المائة ليرة من جيبه وقدمها لأبي جلدة
    فرفض أبو جلدة استلامها منه .
    فسال أبو جلدة الرجل : ما هذا المبلغ ؟
    فقال له الرجل : هذا المبلغ أوصاه أبى رحمة الله عليه .... لك
    فسال أبو جلدة الرجل : وكيف يوصى لي وأنا لا أعرفه .
    فقال له الرجل : أوصاه لك ... وأرجو منك أن تقبله .
    فسال أبو جلده الرجل : قل لي بصراحة ... ماذا قال والدك المرحوم بالضبط ؟
    فقال له الرجل : قال والدي المرحوم : أعطهن لأي خريب ذمة .
    فقال أبو جلدة : أنا خريب ذمة … لولا أنك في ساحتي لرميتك بالرصاص .
    فقال له الرجل : بصراحة : أنت تقتل الرجل على خمس ليرات ...
    وأنا أحضرت لك مائة ليرة ...... .. يعني دية عشرين رقبة .
    فقال أبو جلدة : ارجع المبلغ إلى جيبك إني لن آخذه .
    فقال الرجل : إني مطالب شرعاً أمام الله بتنفيذ وصية والدي المرحوم .
    فقال أبو جلدة :اذهب وأعطهن لأي مختار ( عمدة )
    وأردف قائلاً : ألا يوجد في بلدكم مختار .
    فقال الرجل : لقد مات مختار بلدنا وهي الآن بدون مختار !.
    فقال أبو جلدة :البلد ( القرية ) التي بجواركم ألا يوجد فيها مختار .
    فقال الرجل : نعم يوجد في القرية التي بجوارنا مختار .
    فقال أبو جلدة : اذهب وأعطهن لمختار القرية التي بجواركم .

    فغادر الرجل المغارة وركب فرسه وذهب إلى القرية المجاورة لقريتهم
    وذهب إلى بيت مختار القرية ودق عليه الباب
    ودخل بيته وحياه
    ثم اخرج من جيبه المبلغ المائة ليرة وقدمهن له وقال له :
    هذا المبلغ وصية لك من والدي المرحوم .
    فرفض المختار استلام المبلغ وقال له :
    تعال معي إلى الجامع ( المسجد ) فذهبا للجامع .
    فقال المختار للرجل : هيا نتوضأ سوية .
    فتوضأ الرجلان (الابن والمختار) في الجامع .
    ثم أحضر المختار المصحف ووضعه أمام الابن وقال له :
    احلف على كتاب الله بأن والدك المرحوم لم يوصي لي إلاّ بهذا المبلغ فقط .
    وأردف المختار أيضاً : لقد كان بيني وبين المرحوم والدك " وحدة حال " ومستحيل أنه قد أوصى لي بهذا المبلغ فقط .
    أعتقد جازماً أن المبلغ الذي أوصى به والدك المرحوم كان أكثر من هذا بكثير وأنت أخذت منه ولم تبق لي غير هذا المبلغ الصغير .

    ـــــــــــــــــــ انتهت الحكاية ـــــــــــــــــــــــــ

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:21 pm

    هذه قصة جميلة جدا ايضا من تراث اهل جنين

    حكاية الفخار والمطر



    يحكى أن شخصاً من مدينة جنين (وكانت بلدة زراعية) بفلسطين ؛ رزقه الله بابنتين ؛ ولما كبرتا ؛ كان نصيب الابنة الأولى أن تتزوج من شاب من قرية الجلمة ؛ وكان نصيب الابنة الثانية أن تتزوج من شاب من قرية جبع .

    تقع قرية الجلمة في مرج بني عامر ويعتمد أهلها في معيشتهم على زراعة المحاصيل البعلية (المطرية) ؛ بينما تقع قرية جبع في جبل نابلس (هضبة السامرة) ويعتمد أهلها في معيشتهم على زراعة الزيتون والرعي وصناعة الفخار لوجود تربة صلصالية في أرضها تصلح لصناعة الفخار ؛ وكان الفخار من المستلزمات الأساسية لحياة الناس وأصبح الآن للذكرى فقط.

    بعد مدة من الزمن كونت الابنتين أسرتين كل أسرة تتكون من 4ـ5 أطفال .

    ذات مرة أراد الأب أن يتفقد ابنتيه ليقف على أحوالهما ؛ لأنه كما قال المثل : همّ البنات للممات.

    فركب حماره وسافر إلى البنت الأولى المتزوجة في قرية الجلمة ؛ وكان ذلك في منتصف شهر 12 ؛ فلما وصل سألها عن أحوالها فأجابت : لقد تأخر نزول المطر تأخر خطير ونخشى من المحل (القحط) على موسم هذا العام ؛ ونتضرع إلى الله ليل نهار أن يمن علينا بالغيث وينزل المطر كي لا يموت أولادي من الجوع ؛ فهم وكما تراهم أمامك عبارة عن كوم من اللحم لا حول لهم ولا قوة ولا أحد منهم يستطيع مساعدتنا في شيء ولا أن يساعد نفسه وإن أكبر واحد فيهم لا يزيد عمره عن ثمان سنوات ؛ وأن زوجي لا صنعة له سوى الزراعة البعلية (المطرية) وأضافت: "يا ربي مالي باب غير بابك".

    رجع الأب إلى بلدته جنين ؛ وبعد أسبوعين هطلت السماء أمطاراً غزيرة استمرت أسبوعين كاملين لم ينقطع لها خيط ؛ ففرح لفرح ابنته المتزوجة في قرية الجلمة والتي كانت قد شكت له من قلة المطر ؛ فاستبشر خيراً وقرر أن يزور ابنته الثانية ؛ فاستغل أول توقف بسيط للمطر وسافر إلى جبع ليطمئن على أحوال ابنته الثانية وكان ذلك في منتصف شهر 1 ؛ فلما وصل سألها عن أحوالها فأجابت :لقد صببنا وجبة الفخار التي تراها أمامك تملأ الغرفة الواسعة منذ أسبوعين ولم تجف للآن والدنيا تمطر المطر الغزير (المطر كبّ من الربّ) ونحن نتضرع إلى الله ليل نهار أن يتوقف المطر كي يجف الفخار ونبيعه ونشتري بثمنه القمح كي نصنع الخبز للأطفال الذين تراهم أمامك عبارة عن كوم من اللحم لا حول لهم ولا قوة ؛ وأن زوجي لا صنعة له سوى الفخار وليس له أرض زراعية ولا يوجد أمامه باب للرزق سوى الفخار وكما قال المثل : يا ربي ما لي باب غير بابك ؛ فليس أمامي غير الدعاء لله عز وجل أن يوقف المطر ليجف الفخار ونبيعه ونشتري للأولاد قمحا يأكلونه كي لا يموتوا من الجوع .

    رجع الأب إلى بلدته ؛ فسألته زوجته (أم البنات) عن أحوال ابنتيها فقال لها :

    "إن أشتت …الطمي ، وإن أصحت …الطمي …"

    إن أشتت الطمي على ابنتك التي في جبع ؛ سوف يموت أولادها من الجوع ؛ لأن الفخار لا يجف بسبب المطر .

    وإن أصحت الطمي على ابنتك التي في الجلمة ؛ سوف يموت أولادها من الجوع ؛ لأن الزراعة تعتمد على المطر .

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:22 pm

    هذه صور لمدينة جنين














    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:22 pm








    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:22 pm






    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: جنينيات ......صور من مدينة جنين , فلسطين

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة يوليو 06, 2007 6:23 pm








      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:05 am