شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    المالكي واوباما يؤكدان على السيادة العراقية ويتفقان على دعم العراق والعراقيين

    شاطر

    Iraqi man
    عضو
    عضو

    ذكر
    عدد الرسائل : 4
    الأقامة : iraq
    تاريخ التسجيل : 11/08/2007

    المالكي واوباما يؤكدان على السيادة العراقية ويتفقان على دعم العراق والعراقيين

    مُساهمة من طرف Iraqi man في الخميس ديسمبر 11, 2008 7:16 pm

    اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حرص الحكومة على تطوير علاقاتها الثنائية مع الحكومة الامريكية في اطار اتفاقية التعاون الاستراتيجي او ما عرف بالاتفاقية الاطارية الاستراتيجية التي اقرها البرلمان العراقي مؤخرا، مشددا على اهمية ان يكون ذلك ضمن الاسس التي تم الاتفاق عليها لخدمة مصالح البلدين.
    المالكي اعرب عن امنياته، في اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الولايات المتحدة الامريكية المنتخب باراك اوباما الاربعاء الثالث من كانون اول الجاري عن امنياته في الانتقال الى مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين بعد الموافقة على الاتفاقية الاطارية الاستراتيجية على المستوى الرسمي ومن ثم البدء بتنفيذ بنودها.
    من جانبه اكد اوباما لرئيس الوزراء المالكي احترامه والتزامه بسيادة العراق على اراضيه واجوائه ومياهه فضلا عن الحفاظ على وحدة العراق والعراقيين، متعهدا بالعمل سوية مع الحكومة العراقية في التصدي للمجاميع الارهابية وتنفيذ الانسحاب من العراق بشكل منظم ومسؤول بهدف عدم السماح للجماعات المسلحة والخارجة عن القانون من استخدام عمليات الانسحاب فرصة لتنفيذ العمليات الارهابية ضد القوات الامنية والعراقيين الابرياء.
    واعرب اوباما عن تقديره للدور الكبير الذي لعبته الحكومة العراقية في تمرير اتفاقية سحب القوات الامريكية من العراق متطلعا الى اتخاذ خطوات جريئة وكبيرة على طريق تعزيز العلاقات بين البلدين وعلى كافة الصعد السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية، مثنيا في الوقت نفسه على الجهود التي بذلتها حكومة الوحدة الوطنية والقوات الامنية العراقية في سبيل تحقيق حالة الاستقرار الامني وتحسين ظروف معيشة العراقيين.
    وقد اشار اوباما الى امكانية قيامه بزيارة للعراق في الفترة القادمة التي ستعقب استلامه لزمام الادارة الامريكية في البيت الابيض.
    وكان باراك اوباما قد زار العراق اثناء حملته الانتخابية نهاية شهر تموز يوليو الماضي التقى خلالها المالكي وعدد من القيادات العراقية والامريكية وتباحث معهم حول آلية خفض عديد القوات الامريكية في العراق ومستقبل الوجود العسكري فضلا عن العلاقات بين البلدين.
    وقد شكل اختيار اوباما لرئاسة الادارة الامريكية في البيت الابيض اشارة للعراقيين بان التحول الذي وعد ان يجريه اوباما في الولايات المتحدة سيؤثر على الواقع العراقي بما يمكن البلدين من تأسيس علاقات طويلة الامد تحمل في طياتها اسس التعاون والدفع بالعراق نحو واقع متقدم من خلال ما ستقدمه الادارة الامريكية وعبر الاتفاقية الاطارية الاستراتيجة من مساعدات تجعل العراق يعبر الحواجز والتحديات الاقتصادية نحو تحقيق الرفاهية للشعب العراقي.
    اتصال اوباما برئيس الوزراء العراقي المالكي جاء ليؤكد التزام الادارة الامريكية القادمة بتعهداتها في احترام السيادة العراقية واستعدادها لاجراء التحول في الحالة العراقية على كافة المستويات من خلال تفعيل بنود الاتفاقية الاطارية الاستراجية التي تمت بين البلدين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 6:30 pm