شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    التسمم بالرصاص يتلف الدماغ والكلى والكبد!

    شاطر

    ابو الصعوب
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 238
    العمر : 25
    الأقامة : لندن
    تاريخ التسجيل : 04/05/2007

    التسمم بالرصاص يتلف الدماغ والكلى والكبد!

    مُساهمة من طرف ابو الصعوب في الجمعة ديسمبر 14, 2007 5:21 am


    التسمم بالرصاص يتلف الدماغ والكلى والكبد!





    قبل الخوض في الحديث عن التسمم بالرصاص يجب أن نعرف ما الرصاص وأين يوجد؟:


    الرصاص عنصر كيميائي ثقيل ولكنه هش ولين ورخو، لونه رمادي يميل إلى الزرقة، وهو من أقدم الفلزات المعروفة في العالم، رمزه الكيمائي pb، وقد استخدم الناس الرصاص لآلاف السنين في صنع أنابيب المياه، وفي صناعة أواني الفخار وأغراض أخرى كثيرة، أما اليوم فقد أصبح الرصاص مهما لكثير من الصناعات خصوصا في صناعة المواد الكيميائية والطاقة النووية والنفط، وعلى الرغم من منافع الرصاص الكثيرة، فإنه قد يكون ضارا وتحدث الحالة المعروفة باسم «التسمم الرصاصي» اذا دخلت الى الجسم كميات كبيرة من الرصاص.



    والواقع أن مقدار ما يستخدم من الرصاص أكثر بكثير من كمية الرصاص المستخدم من المناجم فكمية الرصاص المستهلكة سنويا على النطاق العالمي يقرب من 5,5 ملايين طن متري، في حين أن كمية الرصاص المستخدم من المناجم سنويا تبلغ نحو 3 ملايين طن متري فقط، ويتم الحصول على الباقي «فارق الاستهلاك» باعادة استعمال الخردة. وتعد استراليا وأمريكا والصين وكندا من أبرز الأقطار المنتجة للرصاص.




    من خواص الرصاص: انه رديء التوصيل للكهرباء، والوزن الذري للرصاص 207,19 وعدده الذري 82 وينصهر عند درجة حرارة 327,5مْ، ويغلي عند درجة 1740م، والمصدر الرئيسي للرصاص هو خام فلزي رمادي اسمه الجالينا.




    أكثر المصادر التي يوجد فيها الرصاص هي الدهانات التي يدخل الرصاص في صناعتها، والخزف، وأطباق الرصاص البلورية، والأواني الزجاجية، والبنزين الرصاصي الذي يضاف له رباع اثيل الرصاص من أجل تحسين أداء محركات سيارات معينة، وبطاريات الرصاص الحامضية المستخدمة في السيارات، والتبغ، وأقلام الرصاص، والكبد الحيواني، والمياه، وأدوات التجميل، وبعض الخمور، والفواكه المعلبة حيث ينطلق الرصاص من العلب الملحومة بالرصاص إلى الفواكه، وخضروات وفواكه البساتين اذا كانت مزروعة في تربة ملوثة بالرصاص، ومسحوق العظام والمبيدات الحشرية، والمواسير التي توصل الينا المياه وهي مصنوعة من الرصاص والتي استخدمت في معظم البيوت التي بنيت قبل ثلاثين سنة، والمحاصيل البقولية والحبوب ومن أهمها نوى التمر الذي يحتوي كمية كبيرة من الرصاص والكادميوم، وكذلك الكحل أو الأثمد وعادم السيارات.




    طرق التسمم

    كيف يتسمم الانسان بالرصاص؟



    يستنشق الناس الرصاص خلال عملية الشهيق أو يبتلعون جزئيات أو جسيمات منه او يمتصون هذه الجسيمات عن طريق الجلد او طريق الأغشية المخاطية المبطنة للفم أو العين كما يحدث في الكحل أو الأثمد، وتكون خطورة التسمم بالرصاص شديدة حينما يتعرض المرء للرصاص على مدى فترة زمنية طويلة.



    يؤثر الرصاص في انتاج خلايا الدم الحمراء، وقد يؤدي إلى تلف في الدماغ والكلى والكبد أو في الأعضاء الأخرى من الجسم، والرصاص يتراكم في الجسم ويمتص مباشرة من الدم الى الأنسجة الأخرى، وعندما يصل الرصاص مجرى الدم، يتم تخزينه مع باقي المعادن في العظام حيث تستمر نسبته في الزيادة باستمرار.







    وهذا الرصاص المخزن في العظام يمكن ان يعود ثانية الى الدم في أي وقت نتيجة التعرض الى ضغوط الحيوية الشديدة مثل الفشل الكلوي، والحمل، وسن اليأس، وملازمة الفراش لفترة طويلة واعتلال الجسم في الإنسان، وعلى عكس بعض العناصر المعدنية الأخرى مثل الفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والمنجنيز والمغنيسيوم والزنك والنيكل وغيرها التي لها فوائد للجسم الإنساني فإن الرصاص ليست له في الإنسان وظيفة معروفة او فائدة صحية، ويعد الرصاص سماً ايضياً Metabolic Poison الذي يعني انه مثبط لبعض وظائف الأنزيمات الأساسية ويتفاعل الرصاص مع السيلينوم والأنزيمات المضادة للأكسدة المحتوية على الكبريت فيقلل من قدرة هذه المواد على الحماية من الآثار المدمرة للشقوق الحرة Free radical damage وعندما يوجد الرصاص بكمية سامة، فإنه يتلف الكليتين والكبد والقلب والجهاز العصبي، ولا يستطيع الجسم التمييز بين الكالسيوم والرصاص فبمجرد دخول الرصاص في الجسم يتم تمثيله بنفس الطريقة مثل الكالسيوم، ولأن الأطفال الصغار والسيدات الحوامل يمتصون بالفعل كمية أكبر من الكالسيوم لمقابلة احتياجاتهم الاضافية، فإنهم ايضا يمتصون الرصاص بكمية أكبر من غيرهم، كما أن الأشخاص المصابين بنقص في الكالسيوم يصبحون أكثر عرضة للاصابة بتسمم الرصاص.




    ما أعراض التسمم بالرصاص؟

    تتطور أعراض التسمم بالرصاص على مدار عدة أسابيع في البالغين وعدة ايام في الأطفال، والأعراض التي تظهر على الأطفال تبدو أكثر خطورة ويعاني المصابون بتسمم الرصاص من مغص شديد بالبطن يستمر عدة ايام وزرقة قد تظهر على اللثة، وضعف في العضلات.



    ومن الأعراض المحتمل ظهورها الاسهال، والتوتر، وفقدان الشهية، والأرهاق المزمن، ورعشة وتشنجات ونقرس ودوار وأرق وصعوبة التعلم وتشوش ذهني والتهاب المفاصل، وطعم معدني في الفم، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى حالات شلل في الأطراف، وفقدان البصر واضطرابات عقلية، وفقدان الذاكرة والاعاقة الذهنية ثم غيبوبة وحدوث الوفاة، ويمكن أن يؤدي التسمم بالرصاص إلى العنة والأمراض التناسلية والعقم وقصور الكبد.




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 2:39 am