شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    *أقسمت بالله عليك أن تدخل هنا*

    شاطر
    avatar
    الحب المستحيل
    .
    .

    انثى
    عدد الرسائل : 215
    تاريخ التسجيل : 23/06/2007

    GMT + 2 Hours *أقسمت بالله عليك أن تدخل هنا*

    مُساهمة من طرف الحب المستحيل في الأحد أكتوبر 07, 2007 12:05 am

    اتفق أهل العلم على أن عقوق الوالدين كبيرة من الكبائر.
    *يقول الله عز وجل: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً)[الإسراء:23].


    وأظن لايرضى الله ولا رسوله مايحدث من عقوق للوالدين وخصوصا عقوق الأم فى عصرنا هذا مع إن الإنسان اللى يدرك والديه أو أحدهما ولا يغفر له فقد خاب وخسر,
    *[color=red]فعن[color:5116=red:5116] أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رغم أنفه، رغم أنفه). قيل: من يا رسول الله؟ قال: (من أدرك والديه عنده الكبر أو أحدهما فدخل النار).
    *وعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (لعن الله سبعة من خلقه فوق سبع سموات: ملعون من عق والديه).
    *وعن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله).
    *وعن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أربعة حق على الله تعالى ألا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها: مدمن الخمر، وآكل الربا، وآكل مال اليتيم بغير حق، والعاق لوالديه).
    *ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا: بلى يا رسول الله. قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين..."الحديث.
    *وعن زيد بن أرقم، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من أصبح ووالداه عنه راضيين أصبح وله بابان مفتوحان من الجنة، ومن أمسى ووالداه عنه راضيين أمسى له بابان مفتوحان من الجنة. ومن أصبح وهما ساخطان عليه أصبح له بابان مفتوحان من النار، وإن كان واحد فواحد قيل: وإن ظلماه؟ قال: وإن ظلماه، وإن ظلماه، وإن ظلماه).
    *وفي الحديث: "ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث.وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان بما أعطى"
    . كما إن العاق لوالديه يعرض نفسه لدعاء والديه عليه، ودعاؤهما مستجاب.
    * فقد ورد في الحديث: "ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده".

    كما إنه متوعد بعقوق أولاده له؛ فكل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإنه يعجل له فى الدنيا,
    *قال صلى الله عليه وسلم: (كل الذنوب يؤخِّر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات) [البخاري].
    * وورد فى الأثر أنه عندما تموت الأم ينادي منادي من السماء يا عبد الله ماتت التي كنا نرحمك لأجلها فأعمل عملا صالحا نرحمك لأجله .
    [color=red]* فهيا بنا ننتهز فرصة وجودهم معنا قبل أن تضيع هذه الفرصه ولاتعود وباب التوبه مفتوح لكل عاق لوالديه بل وسيبدل الله سيئاته حسنات إذا صدقت نيته [color:5116=red:5116]فى التوبه !!!
    [color=red]*وإليك البشرى من الله الرحمن الرحيم في قرآنه: "إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فألئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما". وقوله تعالى: [color:5116=darkgreen:5116]"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم". فاغتنم الفرصة وعجل بالرجوع إلى الله فرحمة الله في انتظارك.
    ***وأستحلفكم بالله إخوانى أن تدلونى على إنسان عاق لوالديه إستقامت أمور حياته , والله لن تجدوا ببساطه لأنه صلى الله عليه وسلم لاينطق عن الهوى.....اللهم إجعلنا ممن بر والديه فنال رضاك وفاز بجنتك...........آمين!!!
    **********************
    يلا نقرأ الكلمتين البساط بتوعى دول ربنا ينفع الناس بيهم إن شاء الله:

    ياللى معاك أمك إكرمها
    قبل ماتندم يوم من غيرها
    حملت وضعت تعبت ربت
    وكبرت بتاكل من خيرها
    وحتى لما بتئسى عليها
    مافى غيرك شاغل تفكيرها
    وإن جيت يوم تتعب أوتمرض
    مافى غيرك بيكون فى ضميرها
    وصى عليها فى كتابه المولى
    ورسولك قال أمك أولى
    برضاها يرضى عليك ربك
    مش عاوزه مناقشه ولا مداوله
    ومهما هاتعمل مش هايكفى
    لجميلها عليك يوم هاتوفى
    أمك دايما خيرها عليك
    مهما كبرت وده بيكفى
    أمك جنه معاك عالأرض
    برضاها تسلم يوم العرض
    وزى مابتصلى وتصوم
    رضى أمك بردو ماهو فرض
    إوعى ال (أف) أو التكشيره
    خد بالك ...كده تبقى كبيره
    أصل أمك أفضالها كتيره
    ماليه حياتك طولها وعرض

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:50 pm