شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    شاطر

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:39 pm


    gif[/url]


    أحييكم ايها الاخوة والاخوات اليوم فى صفحة عز وجهاد وصفحة كرامة لهذه الامة الاسلامية المجاهدة المرابطة
    كنت أنوي ان اكتب موضوع عن هذه الفتاة منذ زمن , لي اسبوعين كاملين وهو يجول في خاطري ان اكتب هنا موضوع لهذه الفتاة التي طالما سألني كثيرا من الاخوة والاخوات لماذا اضع صورتها الرمزية لي , بكل صراحة لم اجب احدا لماذا اضع صورتها ولكن ربما القادم سيترك اجابته تدوي في أرجاء المعمورة , ولكن هذا الموضوع لن يكون مثل اي موضوع عندما يكتب فيه اسم " هنادي " فاذا ماذكر هذا الاسم ارتعدت فرائس الصهاينة ومن يتحالف معهم من طواغيت العرب والعلمنة ...
    فلما تتمتع به هذه الغالية عن مكان خاص لدي اذا سيكون الموضوع على قدر اهتمامي بها وعملها الجهادي المبدع , هذه الفتاة التى دكت حصون الكفار بينما كان غيرها من ابناء جلدتها يقبل ويلعق اقدام بني صهيون


    نعم هذه الفتاة بألف رجل نعم انها شمس فلسطين العالية انها عروس فلسطين

    عروس فلسطين من يستطيع ان يدفع مهرك ؟؟

    هنادي جرادات فتاة بألف رجل


    مقدمة واعتذار واجب ..


    عندما يضحي الإنسان بنفسه من أجل أمة .. يمتلك هو الأمة ، ومن حق الأمة أيضا أن تفخر به ، وهنا تتحول هنادي تيسير جرادات من فتاة محامية بنت أسرتها ، إلى بنت الأمة التي تفخر بأن تتحدث عنها وتنسج حولها القصص والروايات ، فإلى أهل العروس الشهيدة هنادي – رحمها الله تعالى – خالص العزاء والتهنئة مختلطين في كلمة واحة ، هي كلمة شهادة ، وإليهما خاص اعتذاري إن حولت قصتها إلى قصة عامة من حق الأمة أن تتعلق بها وتتعلم تجربتها ، معتذرا مرة أخرى على أن الخيال لم يستطع مجاراة واقعها العظيم ..

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:39 pm

















    نعلم يا [color=#ff0000]هنادي ان الكلمات لن توفيك حقك
    نعلم اننا مهما قلنا فإننا لن نستطيع ان نتحدث عن هنادي
    فهل يستطيع ان يتحدث الاموات عن الأحياء
    هل يستطيع ان يتحدث من يرتع في دنيا الفناء عمن اختار البقاء
    نعلم يا هنادي ان كلماتنا لا تستطيع ان تصف هنادي .. ولكننا فقط نحاول
    نحاول ونلتمس العذر ان كان عجزنا لا يمنحنا الفرصة للوفاء ..ولا يمنحنا الفرصة للوصف
    هنادي.. جرادات .. جنين
    ما اجمل هذه الأسماء
    هنادي.. قدمت اشلائها على مذبح فلسطين
    جرادات.. قدمت اعز ابنائها على نفس المذبح
    جنين.. منبع الشهداء
    اليست هذه اجمل الاسماء
    لقد قلت يا [color:5d63=#ff0000:5d63]هنادي في وصيتك الخالدة انك تعلمين انك لن تعيدين فلسطين ..
    ولكننا نقول لك .. بل ستعيدين فلسطين
    حيث لا يمكن لدمائك الطاهرة الا ان تنبت الشهداء والمجاهدين الذين سيواصلون السير على خطاك .. وسيحررون فلسطين كل فلسطين كما وعدهم الله رب العالمين
    نعم ستعيدين فلسطين .. فلا تقلقي .. وارتاحي في جنة الخلد
    نامي هنيئة مستكينة قريرة العين بجوار الانبياء والصديقين والشهداء








    drawFrame()

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:40 pm

    وصية الاستشهادية البطلة " هنادي جرادات"


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد العالمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾.

    صدق الله العظيم



    [color=#009900]الأهل الأعزاء الذين سوف يثيبهم الله رب العالمين كما سبق ووعدنا جميعاً في كتابه العزيز ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾، ولقد وعد الله الصابرين على كل ما آتاهم به الله الجنة وحسنت منزلة، فاحتسبوني عند الله سبحانه وتعالى، فلن أكن غالية فداءً لدين الله سبحانه وتعالى، لقد آمنت بما جاء بالقرآن الكريم واشتقت لأنهار الجنة واشتقت لرؤية نور وجه الله الكريم اشتقت لكل ذلك بعد أن منّ الله عليّ بالهداية...

    أحبائي مَن أتمنى أن أكون من الشافعين لهم يوم الموقف العظيم...

    لقد اخترت طريقي هذا بكامل إرادتي ولقد سعيت لهذا كثيراً حتى منّ الله عليّ بالشهادة إن شاء الله... فهي ليست لكل إنسان على الأرض بل هي للمكرمين من عند الله، أفتحزنون لأن الله كرّمني بها ؟أهل تجزون الله بما لا يُحب ولا أنا أحب أيضاً ؟؟ احتسبوني لله تعالى

    ... وقولوا لا حول ولا قوّة إلا بالله... وإنّا لله وإنّا إليه راجعون... جميعنا ميتون فلا مُخلّد على هذه الأرض ولكن العاقل هو الذي يستجيب لنداء الله سبحانه وتعالى، فهذه بلاد جهاد فقط ونحن نعيش بها للجهاد علّنا نرفع الظلم الذي نحيا به على مدار الأعوام الماضية... أَعلم أنني لن أُعيد فلسطين أعلمها تمام العلم، ولكن أعلم أن هذا واجبي قد قدمته أمام الله... لبيت النداء بعد إيماني بعقيدتي وأنا الآن أُعلمكم بأنني إن شاء الله سأجد ما وعدني الله تعالى أنا وكل مَن يسيرون على هذا الطريق... جنان وعدنا الله بها مخلدون بها إن شاء الله. بعد إيماني بهذا كيف تعتقدون أنني سأقبل بكل المغريات الدنيوية الزائلة؟ كيف سأعيش على هذه الأرض وروحي أصبحت معلقة بملك مقتدر؟؟

    أصبح كل همّي هو رؤية نور الله الكريم... هذه بلاده وهذا دينه وهم يريدون ليطفئوا نوره وكلنا نعلم ذلك... فواجبي نحو دين الله وحقه عليّ أن أدافع عنه…فليس أمامي غير هذا الجسد الذي سأجعله شظايا تقتلع قلب كل مَن حاول قلعنا من بلادنا، فكل مَن يزرع الموت لنا سيناله ولو كان جزءً بسيطاً... ونحن حتى الآن لا زلنا ضعفاء بحسب تقدير القويّ ولكن إيماننا موجود.. عقيدتنا تجعلنا نجدد عهدنا لربنا وبلادنا... حربنا معهم حرب عقيدة ووجود وليس حدود وأنتم تعلمون...



    أبي الحبيب الغالي:

    احترم رغبتي واحتسبني عند الله، فَمَن ساعدني للوصول للجنة لا يُجزى سوى بشفاعتي له فاجعلني مستريحاً دائماً وفخورة بأب أنا ابنته أمام ربي وخلقه... فبعزة الله يا غالي أن تريحني في قبري ولا تفعل شيء سوى احتسابي عند الله فالله أعطى والله أخذ... وإنّ لله وإنّا إليه جميعاً راجعون...



    أمي الغالية:

    أتمنى من الله أن تصبري يا أمي فأنا أحبك لأنك دائماً كنت العطاء الذي لا ينتهي وستبقي إن شاء الله فاحتسبيني يا أمي فأنا سأكون مع فادي وصالح وعبد الرحيم وجميع مَن اختارهم الله لجواره فاحتسبينا جميعاً وقولي «اللهم فرّج لي مصيبتي وأجرني في مصيبتي واخلفني خيراً فيها».

    أرجو من الجميع أن يسامحني على ما قد بدر مني وأنا قد سامحت الجميع منذ زمن... وأرجو منكم الآتي:

    ـ إيصال مبلغ (50) دينار إلى محل جلابيب بمدينة جرش يدعى... بجانب... عن طريق...

    ـ إعطاء دار... مبلغ (100) دينار في قباطية.

    ـ إخراج مبلغ (10) دنانير عن روحي لأنني قد أكون نسيت بعض القروش عليّ في الأردن ولا أذكرها...

    وادعوا لي دائماً بالرحمة والمغفرة والرضا...



    ارضوا عليّ دائماً يا والدي

    وإلى لقاء في جنات النعيم



    قال تعالى:

    ﴿ [color:0c2c=#0033cc:0c2c]"فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَن يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيُقْتَلْ أَو يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا"﴾

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:42 pm


    هذه القصة حدثت مع الاستشهادية هنادي وهى فى الاردن اثناء دراستها

    قصة من أروع القصص التى تسطرها ابنة فلسطين وسرايا القدس



    هنادي .. فتاة بألف رجل


    قال لها أستاذها المرموق في مادة القانون الدولي بجامعة جرش الأردنية :

    -
    [color=#0000cc]ليس من العقل في شيء أن يتحول المحامي إلى قاطع طريق يعيد حق المجني عليهم بالقوة ، فمهمة المحامي هي الترافع أمام القاضي لإحقاق الحق وبطلان العدوان ..

    تساءلت هنادي في شك واضح : ومن هو القاضي يا أستاذي ؟

    - الأمم المتحدة ومجلس الأمن و ....

    - ردت هنادي في هدوء وحزم : وإذا كان القاضي هو ابن عم المجرم وأخوه من الرضاعة ، وصنوه في العداء التاريخي للمجني عليه ، وشريكه الذي يقاسمه حقوق المعتدى عليهم بغير وجه حق !!!

    - قال الأستاذ حائرا : لست أرى طريقا غيره لاسترداد الحقوق..

    - قالت هنادي في إصرار وشجاعة منقطعة النظير: إذن قضيتك خاسرة يا أستاذي

    [color:e584=#006600:e584]تهامس الطلاب يتناقلون الإعجاب بشجاعة هنادي ومنطقها .. اختلفوا معها أم اتفقوا .. لكنهم يحنون رؤوسهم إجلالا لقوة شخصيتها وإيمانها بمبدئها ..

    وأنهى الأستاذ المحاضرة وسط هذا الهمس كأنه أراد أن يحتفظ بطعم كلمات طالبته هنادى في أذنه طرية غضة ليسترجعها في خلوته على مهل .. إذن قضيتك خاسرة يا أستاذي .. عجبا لهذه الفتاة تجمع بين الأدب الجم والخلق الرفيع وقوة الشخصية والإصرار العجيب حتى لكأنه يتضاءل أحيانا وهو يناقشها في بعض القضايا ، يظن أنه أصبح التلميذ وهي الأستاذة .. رغم كونه سفيرا فوق العادة لأهم قضايا بلاده الخارجية .. كان دائما يقول : لو أن أعضاء وفد بلادي يتمتعون بنصف ما تتمتع به هذه الطالبة من صلابة ، ما خسرنا أية مفاوضات ..

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:42 pm

    [color=#ff0000]هكذا كانت هنادي تيسير محامية شابة وهبت نفسها للدفاع عن قضية أمة ومحنة وطن ..

    قال لها أخيها فادي يوما :

    - لا شك أن قلبينا ارتبطا معا برباط مقدس ، رباط طاهر ، رباط ليس أجل ما فيه حب الرجل للمرأة وحب المرأة للرجل .. رباط بدأ بالاجتماع على حب الله تعالى وحده .. ومنه بدأ حب الوطن .. تلك القضية المقدسة التي من أجلها تهون كل ملذات الوجود ..

    كانت هذه الكلمات تتردد في ذاكرة هنادي كلما احتوتها الوحدة أو جن عليها الليل .. كانت ترقب يوما تزف فيه إليه على أبواب الجنة ..


    يوم استشهاد أخيها فادي وابن عمها صلاح رفضت أن تبكي ، تحجرت الدموع في مآقيها .. علمها خطيبها الشهيد أن الشهادة نصر على الأرض وعرس في السماء .. اليوم يزف فادي إلى الحور العين تلك كانت أمنيته الكبرى .. لمحت دمعات تترقرق في عيني الأم ، وبريقا خاطفا مثل بريق اللؤلؤ علق بأهداب الشقيقات قالت لهن :

    - لا تبكين فدماء فادي لن تضييع هباء ..

    - قالت الصغرى ومن يثأر له ؟

    - لمعت عينا هنادي بوميض كالبرق وقالت : ربما أنت ..

    - تساءلت الصغرى في تشكك : وماذا تستطعن الفتيات أن تفعلن ؟

    - أجابت هنادي في تصميم : ربما كانت فتاة بألف رجل .. تخيلن .. ألف رجل يعيشون من أجل أنفسهم فقط في كفة ميزان ، وفتاة واحدة تموت من أجل وطنها في الكفة الأخرى .. أي الكفتين أرجح في ميزان التاريخ ؟

    كانت تشتاق إلى الجنة .. تلمح بعين خيالها روح حبيبها الخالدة في حواصل طير خضر نورانية تسرح في الجنة .. أحيانا ترفرف حولها خاصة بعد صلاة التهجد وقبيل صلاة الفجر ، حين يحتوي نصف جسدها الأعلى خمارها الأبيض المشرق ، وهي فوق سجادة الصلاة الحمراء التي اشتراها لها أبوها من جوار الحرم ..

    قريبا سوف تؤدي صلاتها الأخيرة في هذه الدنيا فوق سجادة حمراء من دمها القاني على ثرى وطنها السليب ..



    في ليلتها الأخيرة كانت تبدو مطمئنة واثقة ، وجهها يشرق بنور باهر لكنه مريح لا أذى فيه ولا وهج ، مثل إشراقة شمس صبيحة ليلة القدر .. لم تنس مداعبة شقيقتها العروس .. كانت في قرارة نفسها توقن أنها ستنام روحها غدا في حضن روح عريسها الشهيد .. لم يفارق المصحف يديها الرقيقتين طوال الليل كأنها تعزف آخر ألحان الحق الخالد لها في هذا الوجود .. صلاتها امتدت للفجر .. لم تحرص على النوم كأنها تعد الساعات تتعجل عقارب الساعة ، مشتاقة هائمة تسعى إلى الحبيب العائد بعد غيبة طويلة ..

    [color:8733=#ff0000:8733]خرجت في السابعة والنصف من صباح السبت ، لكن روحها ظلت ترفرف في البيت ، وسيظل اسمها يتردد مع زقزقات العصافير عند إشراقة كل صباح ، أما سجادتها الحمراء فقد استبدلتها بسجادة الخلود ، وخمارها الناصع بدلته بثوب العرس الأبدي ..

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:43 pm

    أخي القارئ ليس غريباً أن ترى كل الشعب الفلسطيني يثور في وجه الإحتلال الصهيوني بكل شرائحه لأن الشعب كله مستهدف من النازية الصهيونية والإرهاب المنظم اذ ليس هناك من هو خارج دائرة الإستهداف والقمع والإرهاب فالكل منا ان لم يكن شهيداً فجريح أو أسير أو مطارد ينتظر مصيره أو محاصر حتى البيوت والجدران وكل السنابل والأشجار هي الأخرى مثلنا ومصيرها من مصيرنا . فعدونا مارس ولم يزل يمارس كل اساليب الوحشية والإرهاب الدولي المنظم بحقنا شعباً ومقدرات وبنى تحتية وشهيدتنا المحامية [color=#ff0000]هنادي فهمت الحقيقة وأدركت خطورة هذا العدو وعرفت الطريق للخلاص فلبت نداء الحق والوجب ووفاءً منا وتلبيةً لنداء الواجب نسلط الضوء على شخصية هذه المجاهدة الشهيدة المحامية [color:d935=#ff0000:d935]هنادي جرادات بهذه الكلمات البسيطة :



    النشأة

    ولدت الشهيدة هنادي تيسير جرادات بتاريخ 22-9-1975 بمدينة جنين شمال الضفة الغربية ، و درست المرحلتين الابتدائية و الاعدادية بمدرسة ' فاطمة خاتون ' ، و الثانوية بمدرسة ' الزهراء ' والتحقت بجامعة جرش الأردنية عام 1994 في كلية الحقوق و تخرجت عام 1999 وقبل عامين انتظمت في التدرب على أعمال مهنة المحاماة ، لكنها استشهدت و هي علي وشك الانتهاء من فترة التدريب ، حيث كانت تخطط لافتتاح مكتب محاماة خاص بها ونالت أعلى شهادة في القانون حيث سطرت المعنى الحقيقي لمهنة المحاماة والمتجسد في الدفاع عن حقوق المظلومين والتصدي للظالمين وهي فعلاً دافعت عن حق شعبها وتصدت للظالم المحتل فجاهدت بنفسها قبل المال والقلم .


    لأنها كانت على موعد مع الشهادة




    فقد أمضت ' شهيدة الحق ' ليلتها الأخيرة في الدنيا تصلى و تقرأ القرآن ، و تتبتل الى الله وتسأله أن يتقبل عملها خالصاً لوجهه الكريم . ولكن شعوراً بالقلق كان يسيطر على والدها دفعه أكثر من مرة الى دعوة ابنته الى الخلود للنوم بعد بلوغ ساعة متأخرة من الليل وهي معتكفة تناجي ربها وكانت ترد عليه بكل هدوء بانها سوف تلبي طلبه بعد قليل ولكن رحلتها الى الله قد اقترب موعها فكيف تنام ومع تنفس الفجر و في حوالي الساعة 7:30 من صباح اليوم الثاني خرجت المحامية الاستشهادية هنادي 28 عاما في سبيلها ، دون ان تودع احدا او ان يظهر عليها أي تغير يوحى انها عازمة علي امر ما يقلق الأهل أو يؤخر موعدها مع الشهادة ..

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:43 pm

    ومرت الساعات



    والأهل ينتظرون عودة ابنتهم المحامية من عملها أو مهمتها التي تتعلق بعملها المعتاد لكن الخنساء لم تعد بل رحلت بجسدها الطاهر الى بارئها وصعدت روحها لتعانق عنان السماء حيث هناك الصادقون المخلصون الأوفياء والأولياء والصالحين أهل جنة النعيم بعد ان وفقها الله بأن اشفت صدور قوم مؤمنين من اعداء الله والإنسانية من بني يهود وانعم عليها بوسام الشهادة طال انتظارهم وزاد قلقهم عليها الى أن اعلنت الاذاعة الصهيونية ان فلسطينية فجرت نفسها في مطعم صهيوني بحيفا فقتلت 21 صهيونيا و جرحت العشرات .. مساء السبت 4-10-2003 ، و ليتبين بعدها ان الشابة هنادي هي منفذة الهجوم الذي تبنته حركة الجهاد الاسلامي ، ولتكون بذلك الاستشهادية رقم 6 ، و اول استشهاديي العام الرابع للانتفاضة وهنا تبدد القلق وغمرت النفوس مشاعر العزة والفخر والفرح ورغم الدمعة التي تشرفت بأن خطت على وجنتي والديها فإن الفرحة كانت هي المسيطرة على ملامح وجهيهما السمراوين فهنادي كما كل الشعب الفلسطيني عاشت هموم شعبها ومثلها مثل من سبقوها في الشهادة قدمت واجبها وانتقمت من قوى الإحتلال وارهابهم ولشقيقها فادي وابن عمها صالح جرادات اللذين اغتالتها قوات الاحتلال العام الماضي .


    لقد رفعت رأسنا


    بهذه العبارة بادرت شقيقتها فادية بعد أن حمدت الله تعالى على هذا الشرف العظيم .. هذا شئ يرفع الرأس ، لا يوجد شئ سهل ، لكن هذا فخر لنا لقد رفعت رأسنا و شفت غليلنا و غليل فادي .. الحمد لله فادي لم يذهب دمه هدرا ' . وعن طباع وشخصية الشهيدة قالت شقيقتها فادية ان [color=#ff0000]هنادي كانت تتميز بشخصيتها القوية ، و انها كانت حنونة جدا علي اخوتها نظرا لكونها شقيقتهم الكبرى و تؤكد فادية ان [color:2ad5=#ff0000:2ad5]هنادي تأثرت جدا باستشهاد شقيقها ' فادي ' اكثر من أي فرد آخر بالعائلة خاصة انها لم تكن موجودة في البيت وقتها فتملكتها رغبة في الثأر لشقيقها الاصغر ، و من وقتها لم تستطع نسيان هذه الصورة ' . و تضيف ' من يوم استشهاد اخي فادي اختلفت طباعها تماما ، اصبحت تجلس لوحدها كثيرا ، تحب العزلة ، تستمع للاشرطة الدينية كثيرا ، زاد قربها من الله تعالى ، تقرأ القرآن ، منذ استشهاد فادي اصبحت حتى لا تجلس كثيرا مع الناس و لا تضحك كما كانت سابقا ' لأنها كما يبدو كانت تفكر في كيفية الإنتقام خاصةً انها تدرك حساسية ذلك وصعوبته على العنصر النسائي في مجتمعنا ولكن الإصرار تعزز بسبب حجم المعاناة والقهر المفروض على شعبنا ، إذ لم يعد هناك مجال أمام الفلسطيني رجلاً كان أم امرأة إلا أن يتحول الى قنبلة موقوتة ' جاهزة للإنفجار في أي وقت .

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:44 pm

















    drawFrame()

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:44 pm

    انها الإستشهادية السادسة



    ان الشهيدة هنادي هي الإستشهادية السادسة والأولى منذ دخول الإنتفاضة عامها الرابع فقد كانت المجاهدة عطاف عليان أول فلسطينية تحاول في يوليو1987 تنفيذ عملية استشهادية بسيارة ملغومة في القدس الا ان العملية لم تنجح فاعتقلت وصدرت ضدها احكام مجموعها 15 عاما قضت منها 10 سنوات في السجن الصهيوني وبعد الإفراج عنها بعدة شهور اعتقلت مرة أخرى وما زالت حتى اليوم في السجون الإسرائيلية . و ظل حلم الاستشهاد للفتيات الفلسطينيات يراود الكثيرات منهن ، الي ان قامت " وفاء إدريس" بتدشين هذا الموكب البهي خلال انتفاضة الأقصى ؛ حيث نفذت عمليتها في مدينة القدس يوم 28/1/2002؛ فقتلت وجرحت أكثر من مئة وأربعين آخرين. ثم أعقبتها "دارين أبو عيشة" التي نفذت عمليتها في حاجز عسكري صهيوني شمال الضفة الغربية في 27-2-2002؛ وأدت إلى إصابة 3 جنود صهاينة. وقامت "آيات الأخرس" من مدينة بيت لحم بعمليتها في 29-3-2002 بأحد أسواق القدس الغربية ، وأدت إلى مقتل صهيونيين وإصابة العشرات. ثم نفذت "عندليب طقاطقة" من مدينة بيت لحم أيضاً عمليتها يوم الجمعة 12/4/2002، وأسفرت عن مقتل ستة صهاينة، وإصابة 85 وذلك في مدينة القدس. أما هبة عازم دراغمة ابنة "طوباس"، قرب جنين الطالبة بجامعة القدس المفتوحة فقد ثأرت لسلسلة من الجرائم الصهيونية كان أولها اغتيال "محمود صلاح" قائد كتائب شهداء الأقصى في بيت لحم ومساعده "عدنان الجواريش" ، بتاريخ 30-4-2003 ، و اعقبها بيوم واحد مذبحة "حي الشجاعية" في مدينة غزة التي سقط فيها خمسة عشر شهيدًا من بينهم طفل رضيع بعدها بأيام قليلة اغتيال "إياد عيسى البيك" أحد كوادر القسام في غزة . و ثأرت هبة لتلك الدماء النازفة ، فقامت بتفجير جسدها الطاهر في مدينة "العفولة" شمال فلسطين المحتلة يوم الاثنين 19-5-2003م .




    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:45 pm

    نامي واستريحي


    وشهيدتنا [color=#ff0000]هنادي جاءت لتعبد هذا الطريق المقدس وتزرع الربيع الأخضر في نفوس الأحياء الأمل وتنزع من الأجواء حالة الإحباط وتوقد فينا نار العزيمة وتشحذ في قلوبنا حب الجهاد والتضحية ولتكمل مشوار من سبقوها من نجوم وكواكب وشموس والثمن هو بذل النفوس . هذه هي هنادي جرادات تحول جسمها الطاهر الى شظايا في صدور عدونا الصهيوني فتقتل وتجرح العشرات وتقذف في قلبه الرعب والهلع . هذه هي [color:2b5a=#ff0000:2b5a]هنادي التي أكدت باستشهادها أن أمتنا حية ولن تموت مهما ضاقت بها السبل وتكالبت عليها عصابات الموت والإرهاب وضاقت بها السبل بفعل المؤامرات وان نساء فلسطين قبل رجالها ستظل نخبة هذه الأمة وصفوتها والشوكة العنيدة في حلوق الأعداء . فنامي واستريحي شهيدتنا فكل العيون تبكيك فرحاً والقلوب

    نامي واستريحي فما خانتك الشظايا بل نجاح لا رسوب



    نامي واستريحي فحقل شهدائنا لا يعرف الذبول



    ولا اظن سهولنا وربيعنا سيعرف غير مريمنا البتول



    والليل يذكر والخشوع وتذكر الآيات



    والفجر يرسم اسمك وتنطق الصفات








    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:49 pm

    السفير الإسرائيلي وهنادي وجهاً لوجه


    دخل السفير قاعة العرض، وفجأة وجد نفسه وجهاً لوجه أمام عمل فني لفنانين سويديين، وهو عبارة عن حوض من المياه الحمراء - أو أن شئتم - بركة من الدماء تحمل على سطحها قارباً أبيض أسمياه «سنو وايت» وراق لهما أن يضعا في وسط القارب عصا تحمل صورة المحامية الفلسطينية الشهيدة هنادي جرادات، فجن جنون السفير الإسرائيلي، وفجأة وجد نفسه يسجل ورقة عمل حقيقية تحكي الواقع الإسرائيلي، ويقدمها للمؤتمر الدولي كأول ورقة حول الإبادة، فماذا فعل؟ أنقل «حرفياً» للقارئ الكريم ما قاله مدير المتحف، كريستيان بيرغ، قال: السفير أصيب بنوبة غضب شديد لدى رؤيته للعمل»، وأضاف «لقد اقتلع مقابس التيار الكهربائي وألقى بأحد مصابيح الإنارة في بركة الماء الأمر الذي تسبب في ماس كهربائي في المبنى وجعله خطيراً على حياة الزوار»، وأضاف «في نهاية المطاف اضطررنا إلى إخراجه من المتحف».

    هذه هي صورة عروسنا وهي تستطع فى وجه الحاقد الصهيوني




    وعودة للعمل الفني الذي دمره السفير الاسرائيلي، اطمئن القارئ الكريم بأن الصورة اعلاه تبين الفنانين السويديين وهما يقفان امام عملهما الرائع بعد ان اصلحاه واعاداه الى حالته الاولى التي كان عليها قبل الإبادة، وكأنهما يوجهان للعالم بأسره وللمؤتمر الدولي رسالة مفادها ان الحق يعلو ولا يعلى عليه، فالسفير الاسرائيلي طرد، وبقيت هنادي تضيئ قاعة ذلك المتحف بابتسامتها وجمالها وعملها البطولي.
    واجزم ان ذلك العمل الفني «سنو وايت» بإذن الله سوف يبقى، وسيشاهده المشاركون في المؤتمر، رغم ما تبذله الخارجية الاسرائيلية، وما سيبذله غيرها، من محاولات سحبه، ويبقى الجواب لدى راعية المؤتمر وصاحبي العمل!!!.

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:50 pm

    ان حمل السلاح دون تربية على عقيدة التوحيد سيحول حملة السلاح الى قطاع طرق وزعران
    ايها الدعاه اجتنبوا مواطن الفتن اجتنبوا ابواب الطواغيت
    من كلمات امام الجهاد عبدالله عزام


    ________________________________



    يقول يحيى عياش:

    بإمكان اليهود اقتلاع جسدي من ارض فلسطين ... لكني سأزرع في الشعب ما لن يستطيعون اقتلاعه.


    __________________________________


    من اقوال ابو مصعب الزرقاوي رحمه الله
    :

    (فلا خير في عيش تنتهك فيه أعراضنا وتداس فيه كرامة أخواتنا ويحكمنا فيه عباد الصليب)
    _____________________________________


    الله مولانا ولا مولى لهم

    من أقوال القائد محمد الشيخ خليل

    __________________________

    نعم ياهنادي هؤلاء هم العظماء العظماء الذين سطروا لنا الطريق بدمائهم وأناروا لنا النفق المظلم بأشلائهم , كيف لا وهم من اذاقوا الاعداء الويلات والويلات من افغانستان الى الضفة الى ارض الرافدين الى قطاعنا الحبيب اذاقوا الويلات لعباد الصليب ولليهود والروافض , وانتي هنا لم تكملي طريقهم ياهنادي بل سرتي فى نفس الطريق لان هذه الطريق لاتتوقف حتى يكملها أحد فهي ماضية انتي بقيتي سائرة فى طريق ذات الشوكة حتى وصلتي لدار الخلود ..

    لله درك يابنت الجهاد وانتي تسحقي الاعداء

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الثلاثاء يونيو 05, 2007 2:52 pm

    تنفيذ أذهل العدو

    في حيفا بتاريخ 4/10/2003 مفاجأة من العيار الثقيل عندما نُشر تقرير أمني صهيوني إثر التحقيق في الهجوم أن المحامية الفلسطينية هنادي جرادات فعلت ذلك بعد أن تناولت طعامها الأخير في المطعم ودفعت الحساب.
    وتبين من نتائج التحقيق في العملية، كما نشرته صحيفة ((يديعوت أحرونوت))، أن الاستشهادية جرادات وصلت إلى مدينة حيفا بسيارة إسرائيلية لم تخضع للفحص عند الحواجز (وهذه من الحجج التي يتذرع بها الصهاينة ليدلّوا أن العمليات تجري في غفلة من الشرطة وليس بذكاء وتخطيط من المنفّذين). ويضيف تحقيق الشرطة أن المنفّذة اشترت لنفسها بعض الحلوى في مستشفى "هليل يافه" في مدينة الخضيرة.
    وقبل أن تفجر الشهيدة جرادات نفسها، قامت بتناول طعامها في المطعم، ولم تكن متوترة، وصمّمت على تنفيذ ما أرادت. ورفض محققو الشرطة الصهيونية وجهاز الأمن العام ((الشاباك))، في البداية، تصديق ذلك، إلا أنهم وجدوا الدليل في صندوق مطعم "مكسيم"، فقد كان ثمن الوجبة التي تناولتها 90 شيكلاً. ودفعت جرادات الحساب قبل أن تفجّر نفسها.


    تبني السرايا

    في أعقاب العمل الجهادي المميز الذي حققته هنادي ,أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن هذا العمل وأكدت السرايا أن الذي نفذ العمل هي الاستشهادية المجاهدة هنادي تيسير عبدالمالك جرادات من مدينة جنين وتبلغ من العمر (29عاما) وهي محامية ,وأفاد بيان السرايا أن هنادي هي شقيقة الشهيد فادي جرادات الذي اغتالته القوات الصهيونية سابقاً في جنين مع القائد صالح جرادات وكلاهما من سرايا القدس .
    وأكدت السرايا في بيانها الذي وزع على وسائل الإعلام أن هذا العمل جاء رداً على سلسلة من جرائم العدو الصهيوني المتواصلة بحق أبناء شعبنا ومجاهدينا وعلى رأسهم القادة محمد سدر ودياب الشويكي وعبد الرحيم التلاحمة ومنير أبو عرمانة ومازن بدوي وغيرهم من رموز وكوادر المقاومة .استقبال نبأ الشهادة

    حيران
    عضو
    عضو

    ذكر
    عدد الرسائل : 20
    تاريخ التسجيل : 08/05/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف حيران في الأحد سبتمبر 16, 2007 5:14 pm


    ابو الصعوب
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 238
    العمر : 25
    الأقامة : لندن
    تاريخ التسجيل : 04/05/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف ابو الصعوب في السبت نوفمبر 24, 2007 2:35 am

    [quote="مـحمد أبو عـرة"]

    gif[/url]

    رحم الله هنادي وجميع الشهداء في فلسطين نيال اهلها فيها رفعت رسهم الله يرحمها ومشكور اخي محمد على موضوعك الجميل وارائع ويجعلو في ميزان حسناتك
    تحياتي لك
    (ابو الصعوب)

    حنين
    عضو
    عضو

    انثى
    عدد الرسائل : 2
    الأقامة : الاردن
    تاريخ التسجيل : 29/07/2007

    رد: هل تعلم ان هذه الغالية بألف رجل ايها الشاب ؟؟

    مُساهمة من طرف حنين في الإثنين فبراير 25, 2008 2:17 am

    ان لله وان اليه راجعون

    الله يرحمها

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:47 pm