شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش

    شاطر

    أبو معاذ
    عضو
    عضو

    ذكر
    عدد الرسائل : 9
    تاريخ التسجيل : 24/05/2007

    الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش

    مُساهمة من طرف أبو معاذ في الجمعة سبتمبر 14, 2007 7:05 pm

    الثأر لدمه يكلف الاحتلال مقتل ثلاثة صهاينة بعد يوم واحد من استشهاده


    الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش البطل القسامي محمد بلاسمة




    سلفيت -



    القائد القسامي الشهيد محمد بلاسمة
    في ظهيرة يوم الجمعة 6/8/2004 .. كان هناك حدث مميز ستتذكره الأجيال ولا تنساه في محافظة العياش "المهندس الأول"، حيث يرتقي للعلا محمد بلاسمة "المهندس السادس" تلميذ الشهيد العياش أسطورة المقاومة والجهاد .
    قصة الشهادة
    ففي تمام الساعة الثانية والنصف ظهراً، كان أكثر من 600 جندي صهيوني يحاصرون "منطقة الشعب" التي تبعد كيلو مترين عن سلفيت، فبعد أن تأكدت طائرة التجسس الصغيرة التي تحلق منذ أيام بدون طيار في سماء المنطقة، بوجود القائد القسامي المجاهد محمد عثمان محمد بلاسمة، أحد تلاميذ القائد القسامي المهندس يحي عياش في المنطقة، حتى قامت طائرة الهيلوكبتر الصهيونية بعملية إنزال ضخمة في المنطقة علاوة على قوات المشاة الذين جاؤوا من المستوطنة القريبة من المنطقة المسماة "بركان"، إلا أنّ الحدس الأمني لدى بلاسمة، أشعره بوجود شيء ما غير طبيعي، فخرج ليستطلع الأمر، وضع شهيدنا يده على الزناد وعيونه ترقب أي حركة في المنطقة، وكانت وقتئذ زحوف الجيش الصهيونية قد وصلت إلى مشارف مخبأه، وبعد سماع صوت اللاسلكي الصهيوني ومع أول حركة بدأ بإطلاق النار، إلا أن القوات التي كانت ترقبه عبر طائرة التجسس و"النواظير" الخاصة من بعيد عاجلته بسيل من رشقات رشاشاتهم في أنحاء مختلفة من جسده، ليسقط محمد بلاسمة مضمخاً بدمائه شهيداً بعد أن أصيب برصاصة في جبهته أحدثت فتحة كبيرة في رأسه من الخلف، ومجموعة رصاصات في رجليه أحدثت تهتكاً كبيراً في العظام، وكسر متعمد في يده اليمنى.
    ميلاد قائد
    ولد القائد القسامي محمد عثمان بلاسمة في مدينة سلفيت في 25/12/1975) لعائلة تنحدر من منطقة "كفر سابا" المحتلة عام (1948) بين عشرة من الأشقاء تسع أخوات وأخ واحد، محمد أصغرهم جميعاً، تلقى تعليمه الابتدائي في مدارس سلفيت حتى الصف السادس الابتدائي، بعد اندلاع الانتفاضة الأولى في (8/12/1987) أبى محمد على نفسه أن يقف مكتوف الأيدي، فكان من أبرز المشاركين فيها، إلا أنّ الاعتقال لم يمهله كثيراً، فعاجله الاعتقال الأول في حياته في العام 1990 قبل أن يكمل الخامسة عشرة من عمره، ويحكم عليه بالسجن لمدة عام قضاها في سجن "نابلس المركزي" وسجن "مجدو" بتهمة المشاركة في فعاليات الانتفاضة، ولما رأى بعد خروجه أنّ الحجارة لا تفي بالمطلوب في المقاومة، بدأ بالبحث عمَّن يوفر له السلاح.
    وفي تلك الأثناء كان القائد المجاهد ابن بلدة سلفيت القائد القسامي: "زاهر جبَّارين" يبحث عمَّن يؤمن لهم كل متطلبات المطاردة، فوجد ضالته في شاب المسجد المثابر محمد بلاسمة، وكان الدور المنوط به تأمين المخبأ والطعام وتسهيل الحركة للمجاهدين من خلية "المهندس يحيى عياش": (زاهر جبارين ويحيى عياش وعدنان مرعي وعلي عاصي وعبد الفتاح معالي)، فوجد الشهيد بلاسمة في قربه من هؤلاء القادة مبتغاه.
    المهندس السادس
    وقالت عنه التحليلات الصهيونية عبر صحيفة "يديعوت احرنوت" بأنّه التلميذ السادس للمهندس يحيى عياش، لذلك لم يسلم منزله ولا منزل ذويه في كل اقتحام تتعرض له مدينة "سلفيت" من المداهمة بحثاً عنه وعن أي شخص قد يوصل إليه، وقد تعرض منزله ومنزل شقيقته في سلفيت للاقتحام عدة مرات، دمرت خلالها محتوياته، وتتهم السلطات الصهيونية محمد بالوقوف خلف العديد من التفجيرات وزرع العبوات الناسفة للجيبات العسكرية الصهيونية على شارع "عابر السامرة" المار بالقرب من بلدته والتي أوقعت الكثير من الخسائر بالجنود والخسائر المادية بالعدو.
    بالرغم من إصابة والده بمرض القلب، إلا أنه وجميع أفراد أسرته تلقوا خبر استشهاد ولدهم محمد بكل صبر واحتساب، فبعد عملية الاغتيال التي جرت قريباً من عيون ذويه، طلب الضابط المسئول من والده إحضار غطاء لأخذ ولده، ليتم نقله إلى المستشفى، وفي اليوم التالي خرجت مدينة "سلفيت" بمسيرة ضخمة من المسجد الكبير أمّها أكثر من 6000 مواطن من المدينة والقرى المحيطة، رفعت خلالها البيارق الخضراء الموشحة بكلمة التوحيد، وبيارق الفصائل الأخرى، وتوعدت فيها "كتائب القسام" عبر مكبرات الصوت بأن مسيرة المقاومة لن تتوقف باستشهاد أي من المقاومين، بل إنّ دماءهم لن تزيد المقاومة إلا اشتعالاً وتأججاً، وهذا ما حصل بالضبط حيث يدفع الصهاينة ثلاثة مستوطنين قتلى ثمنا لدم بلاسمه في اقل من 24 ساعة على يد البطل القسامي سامر دواهقه .وحزن زملاؤه من شهداء الأقصى عليه حزنا كبيرا فقد كان بلاسمة قساميا وحد بندقيته معهم في مقاومة الاحتلال ونبذ كل ما من شأنه أن يفرق بين سلاح المقاومة.
    وتتواصل المعاناة
    تقول"أم حسن " أسماء بلاسمة والدة الشهيد محمد بلاسمة من مدينة، وهي تذرف الدموع ببكاء شديد، رحل للعلا احد أبنائي شهيدا مباركا، والحزن اختلط بالفرح، حزن لفراقه وفرح لرحيله للعلا شهيدا، فلا أستطيع أن انظر إلى أي شيء يتعلق به، وكلما تذكرته لا أستطيع أن أتمالك نفسي من شدة البكاء، وتكمل 'أم حسن ' التي رسم الزمن علي وجهها معالم الكبر والهم، وهي تبكي كنت أحبه كثيراً فهو كان تلميذا نجيبا ليحيى عياش، وأستاذا ومدربا للشهيد سامر دواهقه، وكان دائما قريبا مني، وكنا ننوي أن نتعاون مع بعضنا لبناء منزل جديد له في وقت قريب، لكنه رحل للعلا قبل كل هذا، وتبدد الحلم الذي كنا نعمل له يوماً بيوم لنفوز بكرامة استشهاد ابننا المحبوب محمد.
    عرين ابنة القائد القسامي
    أما ابنة الشهيد محمد بلاسمة عرين تقول: أبي في الجنة..قتله اليهود، وتسأل أمها لماذا قتله اليهود؟! ...وتعاود السؤال طيب أبي في الجنة متى يعود؟! ..أريد أن أراه وأقبله ... ويعم الهدوء وسط الدمع المنساب .. ودائما تحدق في صورة أبيها الموضوعة في المنزل وتقول أريد أن العب معه وأن يحملني وأن أسير معه في الحارات والأزقة والشوارع .
    ومما يزيد البكاء ويفجر الأوجاع والآلام هو سؤال عرين عن أبيها محمد كلما أفرج عن أسير وعمت الفرحة ذوي الأسير المحرر حيث تسأل عرين وهل سيرجع بابا محمد لنا وألعب معه في المنزل كما رجع هذا السجين....؟!
    قصة عرين وأم حسن تتكرر يوميا، ويسكن الحزن زوايا وخبايا منازل كثيرة في فلسطين، نتيجة القتل اليومي والمتكرر والمتعمد للمدنيين في الضفة والقطاع من قبل جنود الاحتلال ولا أحد يحرك ساكنا في هذا العالم الذي يستوحش فيه الظالمون .

    tariq_ahmed
    عضو
    عضو

    ذكر
    عدد الرسائل : 4
    تاريخ التسجيل : 24/05/2007

    رد: الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش

    مُساهمة من طرف tariq_ahmed في الجمعة سبتمبر 14, 2007 7:22 pm

    ان لله وان اليه راجعون

    عز العرب
    عضو
    عضو

    ذكر
    عدد الرسائل : 8
    العمر : 28
    الأقامة : سوريا
    تاريخ التسجيل : 25/10/2007

    رد: الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش

    مُساهمة من طرف عز العرب في الجمعة أكتوبر 26, 2007 6:47 pm

    رحم الله الشهيد البطل ورحم الله شهدائنا البواسل الابطال

    وان لله وان اليه راجعون

    ابو الصعوب
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 238
    العمر : 25
    الأقامة : لندن
    تاريخ التسجيل : 04/05/2007

    رد: الذكرى الثالثة لاستشهاد المهندس السادس وتلميذ العياش

    مُساهمة من طرف ابو الصعوب في السبت مارس 15, 2008 7:38 pm

    الله يعطيك العافية على موضوعك والله يرحمه


    ابو الصعوب

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:47 pm