شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    حامل اللقب يستعرض خارج ملعبه

    شاطر
    avatar
    ساحر الشرق
    مراقب
    مراقب

    ذكر
    عدد الرسائل : 571
    العمر : 30
    الأقامة : في أرض الهاشميين
    تاريخ التسجيل : 12/06/2007

    b حامل اللقب يستعرض خارج ملعبه

    مُساهمة من طرف ساحر الشرق في الإثنين سبتمبر 03, 2007 8:11 am

    حقق فريق ريال مدريد فوزاً كبيراً ورائعاً على مضيفه فريق فياريال بخمسة أهداف دون رد يوم الأحد في ختام المرحلة الثانية من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، ليتصدر حامل لقب الموسم الماضي ترتيب فرق المسابقة برصيد ست نقاط.

    افتتح التسجيل للفريق الملكي راؤول في الدقيقة 38، وأضاف فيسلي شنايدر الهدف الثاني في الدقيقة 49 وبعد ذلك بدقيقة أحرز فان نستلروي هداف الموسم الماضي الهدف الثالث، وفي الدقيقة 73 عاد شنايدر وأحرز الهدف الرابع، واختتم مسلسل الأهداف للريال غوتي في الدقيقة 80 من اللقاء.

    دخل فياريال اللقاء بحماس كبير استمده من النتيجة الرائعة التي حققها في الأسبوع الأول بالفوز على خارج ملعبه فالنسيا رابع الموسم الماضي بثلاثة أهداف دون رد، وعلى الجانب الآخر جاءت بداية ريال مدريد حذرة، مقدراً لحجم وقوة منافسه.

    وسرعان ما ارتفعت حرارة اللقاء ففي الدقيقة الثانية كاد الفرنسي روبرت بيريس لاعب وسط فياريال أن يسجل عندما سدد كرة قوية أمسكها إيكر كاسياس حارس الريال بصعوبة.

    وهدأ اللقاء قليلاً حيث انكمش ريال مدريد في وسط ملعبه لامتصاص حماسة لاعبي الفريق المضيف، وبالفعل مرت العشر دقائق الأولى من اللقاء دون خطورة تذكر على مرمى الفريقين باستثناء كرة بيريس الأولى.

    ويبدو أن إستراتيجية الريال نجحت ففي الدقيقة 14 بدأ الظهور الفعلي لريال مدريد عن طريق فان نستلروي الذي مرر كرة متقنة إلى البرازيلي روبينيو المتواجد بدون رقابة داخل منطقة فياريال ومال روبينيو قليلاً ناحية اليمين وسددها قوية لمست القائم الأيمن لمرمى فياريال وذهبت لضربة مرمى.

    وشعر الجميع أن الريال أظهر عن وجهه الحقيقي في المباراة فبعد هذه الفرصة، ذهبت الكرة إلى الوافد الجديد شنايدر الذي مررها بينية رائعة لراؤول فانطلق إليها بسرعة ولمسها لمسة سحرية مرت من سيباستيان فييرا حارس فياريال إلا أنها أخطأت مرمى الفريق المضيف بسنتيمترات قليلة.

    واستشعر كل من في الملعب أن الريال اقترب من إحراز هدفه الأول، وبالفعل في الدقيقة 38، مرر الهولندي فسلي شنايدر كرة عرضية سحرية لراؤول غونزاليس الذي لم يتوانى هذه المرة في وضعها بدقة في المرمى محرزاً هدف التقدم للفريق الملكي، وهو الهدف الثاني لراؤول فتى الريال المدلل في الليغا هذا الموسم حيث كان قد سجل أول أهداف الريال في الليغا هذا الموسم في اللقاء الأول للريال أمام أتلتيكو مدريد، في المرحلة الأولى من المسابقة.

    بعد الهدف عاود فياريال السيطرة على وسط الملعب بفعل تفوق لاعبيه بيريس وكازورلا إضافة إلى نزول المهاجم الإيطالي جوسيبي روسي كثيراً لمساعدة زملاؤه الأمر الذي أعطى تفوق عددي للضيوف مكنهم من بناء العديد من الهجمات .

    وكانت أهم الهجمات الخطرة لفياريال في الدقيقة 42 عندما مرر روسي كرة متقنة إلى المهاجم الدنماركي جون دال توماسون الذي كاد أن ينفرد بالمرمى لولا التدخل القوي من ميتزلدر مدافع ريال مدريد الذي أبعد الكرة في الوقت المناسب.

    لم ييأس فياريال بعد هذه الكرة وحاول جاهداً إدارك التعادل قبل انتهاء الشوط الأول، ففي الدقيقة 45 انطلق خافي فينتا الظهير الأيمن في فياريال ومرر كرة عرضية إلى روسي حاول أن يحولها في المرمى من لمسة واحدة إلا أن كاسياس أبعدها باقتدار.

    وأطلق حكم اللقاء صافرته بعد ذلك معلناً نهاية الشوط الأول.

    شوط الاستعراض للفريق الملكي
    ودخل فياريال الشوط الثاني بنفس الحماسة التي أنها بها الشوط الأول، ففي الدقيقة 47 سدد مهاجم أصحاب الأرض جون دال توماسون كرة قوية تألق لها كاسياس ثانية وأبعدها لضربة ركنية.

    وعلى الرغم من انطلاقة فياريال القوية إلى أن الريال استطاع أن يحسم أموره سريعاً بهدفين متتاليين، أنهى بهما تماماً على آمال الفريق المضيف، ففي الدقيقة 49 احتسب حكم اللقاء ضربة حرة مباشرة انبرى لها الهولندي الجديد في الفريق فيسلي شنايدر وسددها قوية متقنة اصطدمت بالزاوية العليا اليمنى لمرمى فياريال ودخلت المرمى معلنة عن ثاني أهداف الريال وهي مصادفة طريفه لريال مدريد فشنايدر أيضاً هو من سجل ثاني أهداف ريال مدريد أمام جاره أتلتيكو في لقاء المرحلة الأولى، ليعلن بذلك نجم أياكس أمستردام السابق أنه صفقة أكثر من رابحة للفريق الملكي.

    ولم يكد لاعبو فياريال يستفيقوا من صدمة الهدف المفاجئ حتى مني مرماهم بهدف ثالث عن طريق فان نستلروي الذي استلم عرضية المدافع المتقدم سرجيو راموس ولم يتوانى نستلروي هداف الموسم الماضي وأودعها بإحكام في المرمى في الدقيقة 50 مسجلاً ثالث أهداف الريال وهو أول أهدافه في الليغا هذا الموسم.

    هدأ إيقاع اللعب بعد ذلك تماماً فقد بدا أن ريال مدريد تفوق بالضربة القاضية على أصحاب الأرض، وعلى الرغم من ذلك فقد آثر شوستر المدير الفني للريال السلامة وقرر إخراج راؤول ودفع بالوفد الجديد الأرجنتيني غابرييل هاينزي مدافع مانشستر يونايتد السابق لتأمين دفاعات الفريق الملكي والحفاظ على شبكته عذراء في هذا اللقاء.

    وباستثناء كرة فرنانديز لاعب وسط فياريال التي سددها أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن لكاسياس في الدقيقة 68 لم يشكل الفريق المضيف أي خطورة تذكر على مرمى ريال مدريد، الذي حافظ على خطورته المستمرة على مرمى فياريال بسب تألق لاعبي وسطه الهولنديان درينتي و شنايدر، الذان صالا وجالا كثيراً في دفاع الفريق الضيف

    وكان من نتيجة ذلك تسجيل شنايدر لرابع أهداف الريال في الدقيقة 73 من اللقاء، حيث تحرك شنايدر بذكاء في المساحة الخالية على حدود منطقة جزاء فياريال واستلم تمريرة أرضية متقنة من غوتي ولم يتوان الهولندي الوافد الجديد في تسديد كرة أرضية رائعة ذهبت على يمين الحارس سيباستيان فييرا مسجلاً رابع أهداف الريال وثالث أهدافه ليتصدر قائمة الهدافين.

    ولم يكتف ريال مدريد بالرباعية بل واصل لاعبوه الاستعراض وصالوا وجالوا في مساحات الملعب وانكمش تماماً لاعبو فياريال محاولين الخروج بأقل خسائر ممكنة من هذا اللقاء الذي تسيده الفريق الملكي لعباً ونتيجة.

    وفشلت محاولات الفريق المضيف فقد تألق جميع لاعبو الريال وأصبح التوفيق حليفهم في كل كرة تخرج من أقدامهم وفي الدقيقة 80 مرر نستلروي كرة أرضية لغوتي الذي سددها قوية رائعة من حوالي 25 ياردة لتسكن شباك الحارس سيباستيان فييرا معلنة خامس أهداف الريال وهي نتيجة لم يكن يتوقعها أشد المتفائلين للفريق الملكي في هذا اللقاء، الذي توقعه الجميع عنق الزجاجة لحامل اللقب إذا ما أرد أن يواصل انتصاراته ويفرض سيطرته على قمة الليغا منذ بداية الموسم.

    وبالفعل أطلق الحكم لويس مادينا كانتاليخو صافرته معلناً نهاية اللقاء بتفوق ريال مدريد بخماسية رائعة أبرز مافيها أن جماهير وعشاق الفريق الملكي أطمأنوا على الصفقات الجديدة للريال وأنها ستكون من أهم عوامل نجاح حامل اللقب في الموسم الجديد.

    برشلونة يحقق فوزه الأول
    وكان برشلونة قد حقق فوزه الأول هذا الموسم في الدوري بعد تغلبه على ضيفه أتلتيك بلباو بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد الأحد على ملعبه "نوكامب" في المرحلة ذاتها.

    وافتتح البرازيلي رونالدينيو التسجيل في الدقيقة الثامنة عبر ركلة حرة وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 35 قبل أن يقلّص نيستور سوسايتا النتيجة لبلباو في الدقيقة 70.

    وتمكن الإيفواري يايا توريه من إحراز الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 72.

    مجريات المباراة
    كان برشلونة الطرف الأفضل في هذه المباراة، فبعد أن سجّل رونالدينيو هدفي فريقه في الشوط الأول، واصل الفريق الكاتالوني تألقه في الثاني وهدد مرمى ضيفه في أكثر من مناسبة وكانت أخطر فرصة للفرنسي تييري هنري الذي سدد على القائم (58)، قبل أن يترك مكانه لمصلحة المكسيكي الشاب جيوفاني دوس سانتوس.

    ثم تراخى لاعبو برشلونة وسمحوا لأتلتيك بلباو بتقليص الفارق عبر نستور سوسايتا الذي استفاد من خطأ الحارس فيكتور فالديز في إبعاد كرة عرضية بالشكل المناسب ليهز شباك الفريق الكاتالوني (70).

    واستوعب برشلونة هذا الوضع وضرب مجدداً وبعد دقيقتين فقط بهدف رائع للاعبه العاجي الجديد يايا توريه الذي سدد كرة صاروخية من خارج المنطقة اصطدمت بالعارضة ومن ثم ارتدت من الأرض إلى خارج المرمى، لكن حكم الراية أشار إلى منتصف الملعب معلناً عن تقدم برشلونة 3-1 ما أثار حفيظة لاعبي الباسك لكن دون نتيجة (72).

    وتلقى برشلونة بعدها ضربة بطرد مدافعه المكسيكي رافايل ماركيز بعدما نال إنذاراً ثانياً (76)، لكن سرعان ما لحق به لاعب أتلتيك بلباو كويكيلي دل كامبو بعدما ارتكب خطأ قاسيا على دوس سانتوس (80).

    فالنسيا يستعيد هيبته
    وعلى "استاديو ميديترانيو"، استعاد فالنسيا شيئاً من هيبته بعد خسارته الكبيرة أمام فياريال (صفر-3) في المرحلة الأولى، بفوزه على مضيفه الميريا 2-1.

    وافتتح فرناندو موريانتيس التسجيل لفالنسيا في الدقيقة 47 بتسديدة بيمناه من خارج المنطقة اثر تمريرة من روبن باراخا.

    وعاد الميريا إلى المسافة ذاتها مع ضيفه عبر نيغريدو سانشيز الذي أدرك التعادل في الدقيقة 63 بكرة رأسية اثر عرضية من ميغيل انخيل كورونا، إلا أن فالنسيا عاد إلى المقدمة مجدداً عبر الظهير الايطالي ايميليانو موريتي اثر ركلة حرة نفذها خافيير اريزمندي (80).

    وتعادل ريكرياتيفو هويلفا مع مضيفه خيتافي بهدف سجله الفرنسي الشاب فلوران سيناما-بونغول (85)، مقابل هدف لدل مورال (90).

    وتعادل إسبانيول مع مضيفه ريال بيتيس بهدفين سجلهما لويس غارسيا (33 و42)، مقابل هدفين لفرناندو (83) ورافايل سوبيس (84).

    كما تعادل بلد الوليد مع ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بهدفين لخوسيه غارسيا كالفو (45) وسيسينيو غونزاليز مارتينيز (72)، مقابل هدفين لسيباستيان تابوردا (35) وايفان سوتو (78).


    _________________
    من ارض الهاشميين

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 30, 2017 11:40 am