شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    صلاح يحذّر الملوك والرؤساء من مخطط صهيوني يرمي إلى تقسيم ...

    شاطر

    Jenin
    مراقب
    مراقب

    ذكر
    عدد الرسائل : 141
    تاريخ التسجيل : 11/05/2007

    d صلاح يحذّر الملوك والرؤساء من مخطط صهيوني يرمي إلى تقسيم ...

    مُساهمة من طرف Jenin في الجمعة أغسطس 31, 2007 11:05 pm





    صلاح يحذّر الملوك والرؤساء من مخطط صهيوني يرمي إلى تقسيم "الأقصى" كأمر واقع


    [ 30/08/2007 - 08:38 م ]





    مخطط صهيوني لفرض أمر واقع في المسجد الأقصى من خلال تقسيمه





    حذر الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948، من خطورة مخطط صهيوني قال إنه يرمي إلى تقسيم المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة بين المسلمين واليهود.

    وأكد الشيخ صلاح في رسالة عاجلة، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منها، ووجهها إلى الملوك والرؤساء العرب والأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الكيان الصهيوني لا زال سائر في غيه ويسعى لفرض تقسيم المسجد الأقصى كأمر واقع تمهيداً لبناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى.

    وأوضح أن "المؤسسة (الصهيونية) تسعى اليوم بكل إصرار لفرض تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، كأمر واقع بقوة سلاحها، دون أن تعلن عن ذلك مؤقتاً، وأن كل القرائن التي باتت تمارسها قوات الاحتلال في رحاب المسجد الأقصى تؤكد ذلك"، على حد قوله.

    وأشار إلى جملة من الشواهد الواقعية "منها دخول مئات من المجموعات اليهودية إلى المسجد الأقصى يومياً، وتحت حراسة أمنية مشددة، لأداء طقوسهم الدينية في ساحته الداخلية، التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى ومن مساحته التي تبلغ 144 دونم وفق المفهوم الديني الإسلامي".

    وذكر الشيخ رائد أن قوات الاحتلال تتدخل حتى في عمل موظفي الصيانة التابعين رسمياً لهيئة الأوقاف لدرجة أنها بدأت تفرض عليهم مكان الحجارة التي يجب وضعها في بعض مباني المسجد الأقصى خلال أعمال الترميم، أو بدأت تفرض عليهم لون الطلاء عند قيامهم بطلاء بعض جدران المسجد الأقصى الداخلية.

    كما أكد أن من يتجرأ من هؤلاء الموظفين ويرفض الانصياع لهذا التدخل الصهيوني فقد يتعرض للضرب أو الاعتقال أو الإبعاد، هذا بالإضافة إلى دخول آلاف السائحين والسائحات يومياً إلى المسجد الأقصى الذين يرافقهم مرشدو سياحة يهودية، وأن هؤلاء قد يدخلون في لباس فاضح وقد تبدو منهم بعض السلوكيات الفاضحة وكل من يعترض على ذلك يتعرض للاعتقال أو الضرب أو الإبعاد، على حد تعبيره.

    واعتبر الشيخ صلاح أن هذه الممارسات وغيرها تؤكد اعتزام الإدارة الصهيونية بالمضي قدماً في خيار التقسيم، وقال: "إن كل هذه القرائن تبين لكل عاقل في هذه الأرض أن المؤسسة الاحتلالية الصهيونية لازالت سائرة في غيها ولا زالت تسعى لفرض تقسيم المسجد الأقصى كأمر واقع وكهدف مرحلي يقود وفق مخططاتها إلى فرض سيادتها الاحتلالية على كل المسجد الأقصى تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى".

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:45 pm