شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    اسباب الاعاقة لدى الاطفال

    شاطر

    ابو الصعوب
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 238
    العمر : 25
    الأقامة : لندن
    تاريخ التسجيل : 04/05/2007

    اسباب الاعاقة لدى الاطفال

    مُساهمة من طرف ابو الصعوب في الأربعاء أغسطس 29, 2007 12:26 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا موضوع مهم ...... قد نجهل أسبابه ...... وقد نكون نحن السبب .
    لذا.....تطرقت في هذا الموضوع للأسباب التى قد تسبب الإعاقة العقلية لدى الجنين ... في محاولة للوقاية منها .

    وقانا الله وإياكم وجميع المسلمين منه .

    مقدمة :
    تنقسم أسباب الإعاقة العقلية إلى ثلاثة مجموعات رئيسية هي :

    1- أسباب ما قبل الولادة .
    2- أسباب أثناء الولادة .
    3- أسباب ما بعد الولادة .

    وهنا سوف أتطرق للأسباب التي قبل الولادة ...... لأهمية هذا الموضوع

    الموضوع :

    تنقسم أسباب ما قبل الولادة إلى قسمين:

    أ- عوامل جينية .
    ب- عوامل غير جينية ( أي العوامل البيئية التي تحدث أثناء الحمل ) .


    أ- عوامل جينية :
    ويقصد بها العوامل الوراثية والتي تنتقل عن طريق الجينات المحمولة على الكروموسومات .
    ففي الخلية المخصبة 46 كروموسوما نصفها من الأب والأخر من الأم ... وتوجد هذه الجينات وما تحمله من جينات وراثية على ثلاثة أشكال .
    ـ الجينات السائدة .
    ـ الجينات الناقلة .
    ـ الجينات المتنحية .

    فإذا كانت هذه الجينات سائدة لكل من الأب والأم فلا مشكلة ..... وغالبا ما يشبه الطفل الوليد أبويه في صفاتهم .

    وقد توجد هذه الجينات ناقلة لدى الأب وناقلة لدى الأم .... ففي هذه الحالة يختلف الطفل الوليد عن أبويه في بعض الصفات .

    أما الحالة الثالثة فقد تلتقي في الطفل الوليد صفة متنحية من كل من الأب و الأم نتيجة هذه الجينات المتنحية .... مما يفسر إختلاف صفة ما في الطفل الوليد عن أبويه .

    ولتفسير ذلك :

    نتيجة للصفة السائدة لدى كل من الأبوين فإن الناتج هو صفة نقية ( أي أن الطفل يرث القدرة العقلية بصفتها النقية من الأبوين ) .

    أما نتيجة لظهور الصفة السائدة لدى الأب مثلا وبشكل ناقل أو متنحي لدى الأم فإن الناتج هو حالتين ناقلتين وحالتين نقيتين .

    وأما نتيجة لظهور الصفة الناقلة لدى كل من الأبوين فإن الناتج هو حالة واحدة نقية وحالتين ناقلتين وحالة مصابة .

    أما نتيجة لظهور الصفة المتنحية لدى الأبوين فإن جميع الناتج مصاب .

    هذا تفسير لظهور حالات الإعاقة العقلية لدى بعض الأسر العادية ...... وبظهور حالات الإعاقة العقلية لدى الأسر المصابة .... وإنتقال هذه الصفة إلى الأبناء .

    ب- العوامل الغير جينية ( وراثية ) :
    ويقصد بها العوامل البيئية التي تؤثر على الجنين منذ لحظة الإخصاب وحتى نهاية مرحلة الحمل واهمها :-

    (1) الأمراض التي تصيب الأم الحامل :

    ـ مرض الحصبة الألمانية
    حيث يؤدي فيروس الحصبة الألمانية إلى خلل في نمو الجهاز العصبي المركزي للجنين في مراحل نموه الأولى .... وكذلك صغر حجم الدماغ .... والإصابة بالشلل الدماغي والبصري والسمعي لدى الجنين .

    ـ مرض الزهري
    حيث يؤدي إصابة الأم الحامل بهذا المرض إلى ولادة أطفال مشوهين أو ميتين أو مصابين بإعاقة عقليةأو مصابين بإعاقة سمعية وبصرية أوإضطرابات جسمية أوتلف للجهاز العصبي المركزي .

    ـ الإلتهابات وخاصة مرض ( Toxoplasmosis )
    حيث يؤدي إصابة الأم الحامل بهذا المرض إلى حالات مختلفة كالإعاقة العقلية والإعاقة السمعية والإعاقة البصرية وحالات صغر حجم الدماغ وكذلك تلف للجهاز العصبي المركزي .

    (2) سوء التغذية :
    تعتبر التغذية الجيدة للأم الحامل عاملا مهما من عوامل نمو الجنين وسلامته الجسمية والعقلية .
    ومن هنا كان من الضروري أن يحتوي غذاء الأم على المواد الأساسية كالبروتين والكربوهيدات والفيتامينات والمياة المعدنية اللأزمة لنمو الخلايا الدماغية للجنين .
    في حين الأن التغذية السيئة للأم الحامل عاملا رئيسيا من عوامل الإصابة بالإعاقة العقلية أو أي مظاهر أخرى من الإعاقة كالنقص الواضح في مظاهر الطول والوزن مقارنة مع الأطفال العاديين .

    (3) الأشعة السينية (X- Ray) :
    يعتبر تعرض الأم الحامل لأشعة X وخاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل من العوامل الرئيسية للإصابة بالإعاقة العقلية ... حيث تؤدي هذه الأشعة إلى تلف الخلايا الدماغية للجنين بطريقة ما أو بأخرى .
    كما أن تعرض الأم الحامل لمصادر الإشعاع (كبعض أنواع المايكروويف الذي يستخدم للطبخ ويعمل بمساعدة الإشعاعات) ... إذ يؤدي إلى الإصابة بالإعاقة العقلية أو يصاب الجنين بمرض اللوكيميا أو السرطان أو صغر حجم الدماغ .
    وقد ظهرت الأن أجهزة حديثة كجهاز الأمواج فوق الصوتية والذي يعطي الطبيب معلومات عن الجنين وإضطرابات الحمل ... حيث يعتبر هذا الجهاز أكثر سلامة من إستخدام أشعة X .

    (4) العقاقير والأدوية :
    تعتبر الأدوية والعقاقير والمشروبات الكحولية سببا رئيسيا للإصابه بالإعاقة العقلية أو حالات أخرى من الإعاقة ... حيث يعتمد الأمر على نوع تلك العقاقير وحجمها.
    ومن الأدوية التي تؤدي إلى تلف الخلايا الدماغية للجنين :
    الإسبرين... وبعض المضادات الحيوية ... والأنسولين ... والهرمونات الجنسية ... والأدوية الخاصة بمرض الملاريا ... والحبوب المهدئة .
    ويبدو تأثير هذه الأدوية في التشوهات الخلقية أو الخلل في الجهاز العصبي المركزي... كما يؤثر التدخين والغازات بشكل عام في نقص واضح في وزن الجنين .
    أما تعاطي الأم الحامل الكحول فإنه يسبب مشاكل في نمو الجنين ... وكذلك حالات صغر الدماغ . وقد يؤدي إدمان الأم الحامل على الكحول إلى إصابة الجنين بالإعاقة العقلية أو الإجهاض .

    (5) تلوث الهواء والماء:
    تعتبر العوامل المتعلقة بتلوث الماء والهواء من العوامل المشكوك في أثرها على نمو الجهاز المركزي لدى الجنين ..إذ أن تعرض الأم الحامل لهذه العوامل وخاصة في البيئات التي يزداد فيها نسب تلوث الهواء والمياة بالغازات والمواد العادمة.. ونتاج المصانع الغازية السامة يؤدي بطريقة ما إلى خلل في الجهاز العصبي المركزي للجنين وبالتالى إلى مشاكل قد تبدو على شكل الإعاقة العقلية أو البصرية أو الوفاة .

    (6) إختلاف العامل الرايزسي
    يعرف العامل الرايزسي على أنه انتيجين موجود في الدم ( فصيلة الدم إما تكون سالبة وإما تكون موجبة ).
    ويبدو أثر العامل الرايزسي في حالة واحدة وهي إختلاف العامل بين الأب والأم .
    وبسبب ظهور العامل الرايزسي بشكل موجب لدى الأب وبشكل سالب لدى الأم ... وبسبب سيادة العامل الموجب ... فسوف يظهر العامل الرايزيسي لدى الجنين موجبا .
    وفي هذه الحالة سوف يختلف العامل الرايزسي للأم عنه لدى الجنين ... المر الذي يؤدي إلى إطلاق الأم لمضادات حيوية لكريات الدم الحمراء لدي الجنين بحيث يدمرها ... مما يؤدي إلى حالة من تميع الدم ... وقد يصل إلى مستوى تسمم الدم بسبب عجز كبد الجنين لتمثيل تميع الدم .. فإن ذلك يؤدي إلى تلف أو خلل في الخلايا الدماغية .
    وقد توصل الطب الحديث اليوم إلى طريقة لتفادي مشكلة إختلاف العامل الرايزسي بين الأم والجنين .. وذلك بحقن الأم إبرة بعد ولادة الطفل بـ 72 ساعة ... حيث يعمل محتوى الإبرة على إيقاف إنتاج الأجسام المضادة لدى الأم والتي كانت تعمل على مهاجمة كريات الدم الحمراء لدى الجنين .

    وسوف أتطرق ..... لأسباب أثناء الولادة ....... في وقت لاحق ... إن شاء الله .

    هذا والله أعلم

    وتقبلوا تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:42 pm