شـبكة جنـين للـحوار

حياكم الله وبياكم واهلا وسهلا بكم في شبكتكم شبكة جنين للحوار ..
شـبكة جنـين للـحوار


    الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    شاطر

    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة مايو 18, 2007 5:03 pm

    ّقد نسمع في الأخبار عن جرحى وقتلى إما جراء سقوط صاروخي أو قذيفة أو اجتياح أو اشتباك بين عائلتين أو بين

    فصيلين لكل منهم له وجهة هو موليــها أو نزول كارثة زلزال أو شيء من ذلك ربما لايخطر في بال عزيزي القارئ أن

    يحدث هذا الإشتباك بين النخب والمتعلمين واذا خطر ببال أحد فسيكون اشتباك فكري او ثقافي اما ان يحدث بالمعنى

    التقـليـدي الـمـتـعـارف فـهــذا امــر مــثـيـر لـلاسـتـغـراب والدهـشـة.

    لقد كثرت بين اوساط الطلبة في الاونة الاخيره فهي بالتاكيد ليست ظاهرة صحية محمودة العواقب قد يدفعنا الى سؤال

    مـنـطـقـي مـا هـي اسـبـاب الـتـي تـفـجر هذا الشكل الخطير ؟! وماهي اشكال العنف ؟! وهل اصبح ظاهرة ام طفرة ؟!

    سنبحث بالسؤال الاول والباقي في وقت اخر لكي لا يطول الموضوع ما هي اسباب العنف الجامعي ؟!

    * اجتماعية تؤدي الى جراح غائرة في نفس الطالب من اضطراب في العلاقات الاسرية ( قمع اسري) فيولد انفجار هائل

    يريد منه ان يعبر به عـن ذاتـه وان يـضـيـف قـيــمة لنفسة فيندفع بتجاه التسلط وقمع الاخر وفقا لما يعيشه في حياته .

    * اقتصاديه فيسهل جره لمربعا يجهله ولكن قلت اليد فيؤدي ادوارا بالوكالة مدفوعا دفعا ليعبر عن راي غيره فيكون

    مـرتــزقــا كـمـا كـنـا نــراه مــن دفع وشراء الذمم والاصوات .

    * حزبيه بمتياز ان لم يكن حزبه يمتلك ايدولوجيا تحتوي على قيم حضارية يعبر عنها بشكل مناسب وان لم يكن يحتوي

    عـلى مـفــردات فـمـضـطر الى التعامل على اقصاء الاخر وابعاده عن التواصل فينتج ردة فعل مساوية بحسب المقابل


    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة مايو 18, 2007 5:08 pm

    الحرية الطلابية..
    والضغط الأمني...
    والإرهاب الفكري...
    والتخلف الإداري....
    والقمع (...)..
    والشللية والعشائرية الناتجه....



    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة مايو 18, 2007 5:11 pm

    التعليم العالي" يبحث سبل مواجهة العنف الجامعي




    28-4-2007



    يبحث مجلس التعليم العالي في الاردن في اجتماع يعتزم عقده قريبا سبل مواجهة قضايا العنف الجامعي، في وقت أكدت فيه جامعات رسمية توجهها لتشديد عقوبة المتورطين في هذه القضايا من أجل الحد من مظاهر العنف في الجامعات.

    ويأتي ذلك في ضوء تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني أثناء لقاء عقده مع رؤساء جامعات في الجامعة الأردنية أول من أمس على أن العنف الجامعي "خط أحمر ولن نتهاون فيه باعتباره يشكل خطرا على أجيالنا ومستقبلنا".

    وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عمر الريماوي إن "رؤساء الجامعات اتفقوا على عقد لقاء لوضع السبل اللازمة لمواجهة مسألة العنف في الجامعات والتقليص منها".

    وأكد رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور وجيه عويس أن "الجامعات، وبجانب الإجراءات التي سيتم اتخاذها على مستوى السياسات من قبل المجلس، ستعمد إلى التشديد على الإجراءات المتبعة لمواجهة العنف وأبرزها الإجراءات الوقائية".

    وقال عويس إن الجامعة ستسعى لتوعية الطلبة بسلبيات مظاهر العنف في الجامعات، موضحا أنها ستعمد كذلك إلى توجيه "أقصى العقوبات بحق الطلبة الذين تتكرر مشاركتهم في أعمال العنف في الجامعات".

    وكان مجلس التعليم العالي طالب الجامعات سابقا بـ"تشديد العقوبات على الطلبة الذين يتورطون في المشاجرات في الجامعات"، بحسب الأمين العام لوزارة التعليم العالي الدكتور محمد أبو قديس.

    وقال أبو قديس إن المجلس طالب الجامعات بـ"تثبيت الإنذارات للطلبة المتورطين على كشوفات العلامات، إلى جانب زيادة النشاطات غير المنهجية من فنية ورياضية ورحلات وتطوير المناهج التعليمية للتقليص من أوقات الفراغ لدى الطلبة".

    وكانت آخر حوادث العنف الجامعي نشبت أخيرا في جامعة اليرموك بمحافظة إربد بين طلبة في الجامعة، اضطرت معها إدارة الجامعة إلى تعليق جزئي للدراسة، وتشكيل لجنة للتحقيق في المشاجرة وإيقاع العقوبات بالمتسببين بها.

    كما أوقعت جامعة اليرموك عقوبات تأديبية بحق 28 طالبا على خلفية المشاجرات التي شهدتها الجامعة في الفصل الدراسي الماضي.

    وأوضح رئيس الجامعة الدكتور محمد الصباريني أن جامعته تعكف حاليا على "إعداد دراسة للوقوف على أسباب العنف في الجامعة وبناء على نتائجها سيتم إعادة النظر في الآلية المتبعة للحد من العنف سواء كان بالإجراءات الوقائية أو العقوبات".

    واعتبر عميد شؤون الطلبة في الجامعة الأردنية الدكتور خالد الرواجفة أن الجامعات "في الواقع لا تعاني من نقص البرامج والأنشطة اللامنهجية"، موضحا أن "هناك عزوفا كبيرا عن المشاركة في الأنشطة والنوادي الطلابية خصوصا لدى الطلبة الذين لديهم الميل للمشاركة في المشاجرات رغم اهتمام الجامعات بهذا الجانب".


    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة مايو 18, 2007 5:12 pm

    ان الآراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها و لا تعبر بالضرورة عن آراء جريدة .
    --------------------------------------------------------------------------------

    esraa anthropologist
    (13/05/2007 07:36:38 PM)
    العنف الجامعي امتداد لثقافة وتربية تجلت في الأفكار العدوانية التي أخذها هذا الجيل عن آباءهم سواء من خلال العنصرية الاقليمية أو العشائرية, ناهيك عن العوامل الثانوية الأخرى الاقتصادية, كما ان ما يتعرض له الجيل الحالي من تحديات تواجه فكره الذي قد يضيع فيما وكيف ولماذا قد يتقبل فكر او اتجاه حتى انحصر فكر جيل الشباب بين اما التزمت الديني او دخوله لطريق النفتاح والحداثة من خلال أوجهها الكمالية او السطحية الهامشية, وذلك ما كون منه أفراد يحملون العديد من التناقضات بين تمسك بثقافة المجتمع تجاه الجنس الآخر وبين ثقافة المساواة والانفتلح تجاه بعضهما البعض لم يعهدها بشكلها الحالي منذ سنوات قليلة...

    issa lbabna
    (13/05/2007 10:48:41 PM)
    انا طالب جامعي ووجهة نظري هي انة يجب على الجامعات توفير نشاطات للطلاب لتقضية اوقات الفراغ داخل الجامعة

    (((((Ñه))))))))
    (13/05/2007 02:29:15 PM)
    يا جماعة الخير..أول شي العنف الجامعي سببه شغلة وحده ..أصلا مش سببه التعصب العشائري .. ولا الطائفي.. ولا سببه التعليم المختلط بين البنات والشباب..ولا ضعف الأمن الجامعي.. ولا الخلل في رئاسة الجامعة والنظام التربوي.. ولا .. ولا.. ولا كل هذه الخرافات ..أصلا السبب الرئيسي وراء هذا العنف والذي لا يجوز أن يسمى عنف ..قد نسميه (سوء تفاهم أخلاقي)..كمعنى أرقى..لأننا لو أسميناه عنف ..أصلا الجامعة بهذا الالاسم أصبحت ساحة ميدان للحروب والمشاجرات.. لذلك السبب الرئيسي وراء هذا الخلل في العنف الجامعي هو (القبول العشوائي للطلبة في الجامعات)..
    وشكرا للأخوات : داليا.. وخديجة ومرام.. باي

    سيف الدين
    (13/05/2007 02:22:57 PM)
    هنالك نقطة حساسة جدا اود التطرق اليها وهي التنشئة الاولى من خلال البيت في مرحلة المدرسة قديما كنا نسمع من ابائنا انه هيبة المعلم مثل هيبة الاب وربما اكثر (وما زالت لكن بنظر من يقدر هذا الشخص الشريف)ولكن للاسف الشديد اصبح المعلم يضرب ويسب ويشتم على مراى ومسمع من اهل الطالب وكل هذه السلوكيات تعود الى التربية من المنزل نكاد نسمع اسبوعيا عن معلم ضرب ومعلم طعن ومدير مدرسة شتم .. الخ العنف الجامعي المسبب له سوء التربية والتنشئة من البيت لا يمكن ان يكون مسبب المشاكل بالجامعه مؤدب بشكل مزبوط بالاضافه انه لا يمكن من من يريدون العلم والتعلم التربية من البيوت التخلي عما يسمى التعصب العنصري ومكافحة هذه الافة التي ستدمر المزيد وكما قلت في مشاركات سابقة تطوير اجهزة الامن الجامعي تحسين اسس القبول بالجامعات على اساس الكفائة وليس على اساس رصيد البنك وعدم اعطاء هؤلاء فرصة بدخول الجامعه والحمد لله رب العالمين الله انعم علينا بقيادة حكيمة ما بتنام الليل لحتى ترفع سمعتنا بكل المجالات للسما فبلاش ندمر هالسمعه وكما قالت احدى الاخوات صارت سمعتنا بكل العالم يا جماعة وشكرا بلال على طرحك الجميل ورجائا بلاش تصير هاي الزاوية زاوية chatواقبلوا الاحترام

    ريما نصير
    (13/05/2007 11:25:04 AM)
    بحب احكي لدلال هاي لاني انا بتابع كتير جريدة الغد وبحكي لدلال كيفك حبيبتي وصدف انه بعتنا مع بعض

    ahmad alkhawaldeh
    (13/05/2007 11:26:36 AM)
    السلام عليكم, اود ان اقول ان الحل هو ان الامن الجامعي يجب ان يحظى برعايه من رئاسة كل جامعه,وان يستمد قواه من قوانين الامن العام,من حيث كيفية التعامل مع الطلاب و الاهالي,وكلنا تحت القانون, وانا مع رأي الاخ مازن حوامده في مقاله من التوعيه والتعاون مع شيوخ العشائر وأعطاء المحاظرات المكثفه عن هذه الظاهره, والامن يا امننا ألغالي.

    دلال الخطيب
    (13/05/2007 11:27:48 AM)
    بحب احكي لريما هاي حبيبتي اشتقنالك متى بترجعي من اميركا

    الشوبكي
    (13/05/2007 10:16:20 AM)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعتقد ان العنف الجامعي ظاهره حديثة وغير مبرره في جامعاتنا الاردنيه وهذا يعتمد على المنزل واساس التربية وكذلك التوعيه في المدارس


    mahdi
    (13/05/2007 11:22:00 AM)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذي قصة مؤثرة جدا ,, واثرت فيني كثيررررر وحبيت اني انقلها لكم لكي تكون عبرة لمن لم يعتبر .
    واللهم احفظ لي أمي وجميع امهات المسلمين والمسلمات , آمين

    كان لأمي عين واحدة .. وقد كرهتها... لأنها كانت تسبب لي الإحراج.
    وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة
    ذات يوم... في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن عَلي .
    أحسست بالإحراج فعلاً ... كيف فعلت هذا بي ¿!
    تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره .
    وفي اليوم التالي قال أحد التلامذة ... أمك بعين واحده ... أووووه
    وحينها تمنيت أن أدفن نفسي وأن تختفي امي من حياتي .
    في اليوم التالي واجهتها : لقد جعلتِ مني أضحوكة في المدرسة , لِم لا تموتين ¿!!
    ولكنها لم تُجب !!!
    لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً .
    ولم أبالي لمشاعرها ...
    وأردت مغادرة المكان ..
    درست بجد وحصلتُ على منحة للدراسة في سنغافورة .
    وفعلاً .. ذهبت .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتاً .. وأنجبت أولاداً وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي .
    وفي يوم من الأيام .. أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبداً !
    وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون !!
    صرخت : كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي اطفالي!
    هيااخرجي حالاً !!!
    أجابت بهدوء: (آسفة .. أخطأتٌ العنوان على ما يبدو ) .. واختفت ...
    وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي .
    فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل ...
    بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه , للفضول فقط !!!
    أخبرني الجيران أن أمي .. قد توفيت .
    لم أذرف ولو دمعة واحدة !!
    قاموا بتسليمي رسالة من أمي ..
    ابني الحبيب .. لطالما فكرت بك طول السنين الماضيات .. وانا آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك.
    كنت سعيدة جداً عندما سمعتُ أنك سوف تأتي للاجتماع.
    ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك.
    آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك
    لـــكـــن !!!
    هل تعلم ... أنك تعرضتَ لحادثٍ عندما كنت صغيراً وقد فقدتَ عينك ¿
    وكأي أم , لم استطع أن أتركك تكبر بعينٍ واحدةٍ !!!
    ولِذا ... أعطيتكَ عيني ...!!

    نورتي
    (12/05/2007 11:09:36 PM)
    العنف بيولد مع البيئة التي يتكون منها الانسان وهي ليست جديدة لكنها تطور متلا عندنا بجامعة الحسين بن طلال حاولت بنت تقتل بنت عادي يعني شروع بالقتل بس المشكلة انهم الاهل يعني تنازلو عن حقهم وهادا الي بيخلي زيهم يكتر يعني ما انفصلت من الجامعة وبتداوم زيها زي غيرها بس السؤال وين الحق العام وكيف بيصير هيك

    MOHAMMED ABULAILA
    (12/05/2007 12:35:14 PM)
    العنف الجامعي كل يوم عم بزيد و بكبر نتيجة الغطرسة و قلة الوعي ة الادراك عندالقاءمين على الجامعة من رئيس الجامعة الى موظفين الامن يوجد لا مبالاة و كأنهم يريدون هذه المشاكل حتى ينشغل الطلاب ببعضهم البعض و ينسون مشاكلهم العلمية و التربوية. وسيطرة بعض العنصريين واصحاب السوابق في الجامعات على كل شيء اثناء عملية الانتخابات يعني الجامعة الهم لانها داخل منطقتهم مثل السلطية في الجامعة الاردنية ليس جميعه لكن معظمهم, فهم اصحاب مشاكل والكل يعرف ذلك. غياب العقاب و الرادع الذي يمنع اي احد من تكرار المشاكل و المشاجرات لأنه يوجد واسطة دائمة شو ما عملو ما بصير عليهم اشي و هاد الحكي الجامعة الاردنية كاملة بتعرفه.. اخيرا تعيين رجال أمن غير ملائميين بتاتا للوظيفة(كبار في السن لا يستطيع عمل شيء امام المشاكل,,اجسادهم غير ملائمة للوظيفة وعدم توعيتهم و تثقيفهم على المشاكل و الاهم و الادهى ان بعضهم من يحرض أكثر من الطلاب على المشاكل للعصبية و العنصرية وكأنها عملية اثبات منة الاقوى قانون الغاب.. ما دفعني للكتابة و التعليق هو المنظر السيء الذي شاهدته يوم الخميس في الجامعة الاردنية من استهتار و تجريح لمشاعر الطلبة الاخرين من خارج السلطية على الغطرسة و قلة الأحترام والشتم للاخرين ووقوف أسود الأمن لا يحركون ساكن و :انهم متفرجين للأسف لن ننتصر على الاعداء ما دمنانفكر بهذه الطريقة...شكرا و اسف جدا على صراحتي

    Rasheed
    (12/05/2007 01:10:35 PM)
    انا بحكي انو اغلب المشاكل الي بتصير في الجامعات من ورا البنات ..

    OMAR
    (12/05/2007 02:13:46 PM)
    حتى تختفي هذة الظاهره تسمح الجامعات بتدخل رجال الامن العام عندها ولا واحد بتخنفس لانو امن الجامعات اصغر واحد عمره 45 سنه وما فيهم حيل يفزعوا

    أسامة عاشور
    (12/05/2007 09:26:56 AM)
    اشار الكثير وحتى الأبحاث التي اجريت الى أن العصبية العشائرية من اكبر الاسباب ولكن نلاحظ انه تم معالجة الموضوع بشكل مغلوط ¡ فالذي يذهب الى الجامعة وقد تم قبوله فيها على اساس تنافسي ودون استثناءات وبدرجة تعبه في التوجيهي يعلم انه ذاهب لكي ينهل من العلوم والمعارف الخاصة بتخصصه وبالتالي لن يلجأ أو ينتبه الى مرجعيات ليس تاثير سلبي على هذا الانسان المثقف بعيداً عن قبولات جامعية لمن هب ودب ممن انهى التوجيهي خاصة التعليم الموازي فلا يمكن تصديق ان طالب متفوق يمكن ان يتفرغ لمثل هذه الزعرانات والتي لا تصدر الا عن من له سوابق أيام المدارس والله تعالى أعلم.

    Belal
    (12/05/2007 10:01:58 AM)
    لا نتختلف على ان من الأسباب الرئيسية للعنف الجامعي.. هي التعصب للقبيلة والعشيرة أو الأصل والمكان الذي ينتمي اليهاالطالب"الغوغائي"...

    ..المشكلة أصبحت في تفاقم وازدياد في الآونة الأخيرة ..حتى انها أصبحت وسيلة للأشخاص أو الأفراد " الرجعيون" لفرز عضلاتهم .. وابرازأجسادهم" الفارغة من معاني الفكر والثقافة" ..فقط ما تحويه عقولهم .. التخلف والرجعية..والتخاطب من منطق العراك "كالثيران" ...
    ولأننا طلاب جامعات .. ونعاني من هذه المشكلة .. نتمنى من جامعاتنا زيادة الأنشطة والدورات والندوات لتخدم أكبر شريحة من الطلاب .., وكذلك زيادة الوعي لدى أفرادها من خلال نظام تربوي .. يصقل شخصية الطالب.. بدل من التوجه في فراغه الى أعمال العنف . وفكر التسلط..

    عبدالرحمن العيسى
    (12/05/2007 12:48:01 AM)
    اسباب العنف الجامعي
    1. صعوبة المواد مما يؤدي الى الضغط النفسي لدى الطلاب وتفريغ الضغط في المشاكل
    2. التعليم المختلط ( البنات وراء كل مشكلة )

    hooo
    (12/05/2007 03:12:02 AM)
    المشكلة مش في الطلاب المشكلة مشكلة مجتمع كامل


    Jolia-Amman
    (12/05/2007 09:02:11 AM)
    sleman
    صح كلامك ميه بالمية !! لازم رفع معدلات القبول و تقليل عدد الاعفاءات و الاستثناء و عمل امتحان أدب و أخلاق كمان بدون واسطات عشان مش ما هب و دب يفوت الجامعات المحترمة و يقعد فيها 5 او 6 سنين و يقرف الجامعه و طلابها ! صارت سمعة جامعاتنا بكل العالم يا جماعه !

    amani elkayed
    (11/05/2007 09:30:14 PM)
    كخريجة من الجامعة الأردنية في سنوات النهضة ( وأعني هنا العصر الذهبي للعنف الجامعي 2001-2005 ) أعتقد أن الأسباب كثيرة منها أسس القبول في الجامعات حيث يتم قبول الكثير من أصحاب المعدلات المتدنية تحت عدة مسميات وبالرغم من أن البعض يعكس الآية في حياته الجامعيةإلا أن المعظم يكمل مشوار التسلية وينسى أنه طالب علم ويلتفت إلى ما دون ذلك، أيضا العشائرية المتأزمة والتي تحول سوء تفاهم بسيط إلى حرب شعواء بين العشائر الأردنية ¡ أيضا دخول الكثير ممن هم ليسوا من طلبة الجامعة إلى الحرم الجامعي من باب التخجيل والعشم ومعرفة فلان أيضا تدخل الكثير من النافذين في قرارات الجامعة بالنسبة لحل هذه المنازعات ( حبياً ومشان هاللحية الغانمة ) فلو كانت الجامعة جدية وصارمة في فرض العقوبات وتطبيقها لما كان هناك ظاهرة عنف بالجامعات وأيضا التربية الأسرية والخلفية للطلاب تؤثر في المستوى الأخلاقي والسلوكي للطلبة والذي إنحدر يشكل مخيف ولا يقتصر ذلك على العنف الجامعي .

    a
    (11/05/2007 09:19:01 AM)
    ظاهرة العنف الجامعي سببها العشائريه أولا و العنصريه بين المواطنين من شتى الأصول و المنابت والتربيه تعود إلى المنزل و هو الأساس - عندما تلغى العشائريه و لايوجد مايثير النعرات بين الطلبه ستنتهي هذه الظاهره -
    ومثال ذالك لدينا الإنتخابات البلديه وهي على أساس عشائري و ليس على على أساس الكفائه -
    مع تحياتي للجميع

    ali alhasani
    (11/05/2007 05:50:49 PM)
    University fights and violence is very very bad and effects everyone...and i mean everyone...my cousin was in yarmouk uni when what happend happend and he was really effected...he got hit on his head from one of the trouble makers...this should really stop...and jordanians should be jordanians....not like...I'm from this family and that family....screw the small minded people...screw them big time...we have to stop this once and for all..

    hend
    (11/05/2007 04:16:48 PM)
    hi that the worse thing ever

    %%%%مدرس الغد%%%%
    (11/05/2007 02:24:31 AM)
    أود أن أضيف تعليق صريح عن هذا الموضوع ..أولا:الأخت داليا خرجت عن الموضوع وفتنا بموضوع تاني.. مش مشكلة.. بينما الأخ سيف الدين أنا ضد ما تقوله. النظام التربوي هو اللي في الخلل.. وروح تأكد كمان.. راح تكتشف أنه رئيس جامعة اليرموك لازم يستقيل .. مع خالص إحترامي له- إلى أنه كيف يسمح بحدوث مشاجرات طلابية صبيانية أكثر من مرة.. أنا بدي أقول شغلة كمان. إنوا عنا بالجامعة في مرة شباب من عمر ال20 من خارج الجامعة فاتوا عالجامعة وعملوا فيها مشاكل.. وكسروا .. بتعرفوا شو عملت الجامعة..
    أوصت بحبسهم على ذمة التحقيق .. وتسفيرهم

    Matasseh
    (11/05/2007 05:07:03 AM)
    Akalet gatleh mbare7
    Ay


    مـحمد أبو عـرة
    1
    1

    ذكر
    عدد الرسائل : 1256
    العمر : 30
    الأقامة : في المنفى...
    العمل : Technological techniques
    تاريخ التسجيل : 27/04/2007

    رد: الــعــــنـــف الـــجـــــامــعــــي الـــى ايــــــن !!!

    مُساهمة من طرف مـحمد أبو عـرة في الجمعة مايو 18, 2007 5:14 pm

    تعليم و جامعات

    دراسة أكاديمية تبحث في أسباب العنف الجامعي وطريقة معالجتها... [2007-05-01]
    -عمداء شؤون الطلبة في الجامعات الأردنية الرسمية يلقون اللوم بالعنف على الجامعات وإداراتها وعلى القائمين على التعليم العالي في الأردن
    -هناك دور لإدارات الجامعة في معالجة هذه القضية وذلك بإعطاء المزيد من الديمقراطية للحركات الطلابية، وإشاعة أجواء الحرية الأكاديمية
    - سياسة القبول الاستثنائية للطلبة من حيث إنها أسلوب من أساليب الوساطة لأن الطلبة الذين دخلوا باستثناء سوف يتخرجون باستثناء أيضا ً.
    - سياسة القبول في الجامعات يجب أن تكون أكثر عدالة وشفافية

    عمون – علي العزام -أجازت كلية العلوم التربوية في جامعة عمان العربية دراسة دكتوراه للطالب الدكتور لافي صالح عقيل المخاريز حول العنف في الجامعات وتعتبر هذه الدراسة رائدة في مجال البحث الأكاديمي الذي يبحث في هذه الظاهرة الخطيرة التي بدأت تعكر الصفو الأكاديمي في جامعاتنا وقد تناول الباحث هذه الظاهرة بالتحليل الموضوعي والذي انتهى إلى نتائج تشير الى تقصير وزارة التعليم العالي وإدارات الجامعات وعمداء شؤون الطلبة حيث هدفت هذه الدراسة إلى تقصي ظاهرة العنف الطلابي في الجامعات الرسمية من حيث انتشارها وأسبابها ودور عمادات شؤون الطلبة في معالجتها.

    ومع تزايد حالات العنف الطلابي في الجامعات الأردنية وانعكاساتها السلبية على المجتمع وعلى نوعية التعليم، بعد أن تزايدت أعداد الجامعات الرسمية والخاصة في الأردن، وظهر إثر ذلك الكثير من الدعوات والندوات من خلال الصحف المحلية والإعلام للتصدي لهذه الحالات التي أخذت تشكل ظاهرة واضحة في مؤسسات التعليم العالي الأردنية.

    وتنادى كثير من الأكاديميين معلنين تخوفهم على التعليم العالي في الأردن من هذه الظاهرة الخطيرة، حيث قال بعض رؤساء الجامعات، إن أنظمة التعليم في الجامعات الأردنية الرسمية على الرغم من مشابهتها نظريا ً لأنظمة الدول المتقدمة، إلا أنها ما تزال قاصرة في كثير من الأحيان عن تخريج طالب جامعي كفؤ قادر على التعامل مع متطلبات الحراك الاجتماعي والاقتصادي . لأن الجامعات لم تنجح في إعادة صياغة الطالب الجامعي بالصورة المطلوبة، ويؤكد بعض الأكاديميين على دور مؤسسة العشيرة في أحداث العنف داخل الجامعة التي أسهمت إلى حد كبير في تفاقم المشكلة الطلابية وتحويلها إلى مشكلة عشائرية، ويقول الأكاديميون إن ظاهرة العنف قد تستفحل وتحول نظام الجامعة إلى شريعة الغاب .لأن انضباطية الجامعات الأردنية ورصانتها قد تغيرت وأصبحت في بعض الأحيان ساحة للقتال يعتدي فيها الطالب على زميله أو أستاذه.

    أما بعض عمداء شؤون الطلبة في الجامعات الأردنية الرسمية فيلقون اللوم بالعنف على الجامعات وإداراتها وعلى القائمين على التعليم العالي في الأردن، ويؤكدون وجود إهمال واضح من قبلهم في التعامل مع الجسم الطلابي، ويدعون إلى إعادة النظر في أسس اختيار رؤساء الجامعات والمسؤولين عن الطلبة، مشككين في قدراتهم وإمكاناتهم في إدارة جامعاتهم، كما أن بعض الأكاديميين المهتمين بظاهرة العنف في الجامعات الأردنية الرسمية يؤكدون أن بروز ظاهرة العنف في الجامعات تعود إلى عدة أسباب منها: سياسة القبول الاستثنائية للطلبة من حيث إنها أسلوب من أساليب الوساطة لأنهم يرون أن الطلبة الذين دخلوا باستثناء سوف يتخرجون باستثناء أيضا ً.

    لأن سياسة القبول في الجامعات يجب أن تكون أكثر عدالة وشفافية، أما السبب الآخر فهو غياب المتابعة الفعالة من هيئة التدريس للطلبة التي منها أن العديد من أساتذة الجامعات لم يحرموا أي طالب من المادة التي يدرسونها منذ 20 عاما ً على تغيبه عن محاضراتهم .

    والعنف ظاهرة بدأت تسيطر على المشهد الأكاديمي في جامعاتنا الأردنية، الأمر الذي دفع بعضهم إلى تحسس خطرها واعتبارها مسألة تجاوزت حالة الشغب والهوشة، إلى آفة صارت تنخر في الجسم والعقل وحتى الثقافة في مجتمعنا الأردني.

    ومن هنا فإن تداعيات هذه الظاهرة، ودور إدارات الجامعة في معالجتها تكون بإعطاء المزيد من الديمقراطية للحركات الطلابية، وإشاعة أجواء الحرية الأكاديمية لأعضاء هيئات التدريس، وعقد ندوات للحوار مع الطلبة،حيث باتت الظاهرة تنخر في الجسم وفي العقل وحتى في الثقافة، حتى إنها تصاعدت في السنوات الأخيرة بطريقة أثارت القلق واستدعت اهتمام المربين والقائمين على إدارات هذه الجامعات.

    إن التعامل مع هذه الظاهرة لم يتم بصورة منهجية، وإنما حاولت إدارات الجامعات تسطيحها أو التعامل معها بخجل لتجاوزها بأساليب متفاوتة تتراوح بين الشدة الظاهرة واللين المبطن عن طريق تطبيق الأنظمة والتعليمات دون الخوض في لب المشكلة وجوهرها، بالإضافة إلى أنها لم تكن قادرة على فرض العقوبات الرادعة نتيجة للضغوط الخارجية الاجتماعية والعشائرية، وأحياناً عن طيب خاطر أو مزاجية.

    وتم تأكيد أن هذه الظاهرة قد انتشرت في الجامعات، ولم تقتصر على تدمير الممتلكات العامة، بل امتدت إلى استعمال العصي والقضبان الحديدية والسكاكين وإطلاق العيارات النارية بطريقة استعراضية بدائية، حتى إن بعض الجامعات فقدت سيطرتها على النظام واضطرت إلى استدعاء الأجهزة الأمنية للسيطرة على الأبواب والمداخل, وتبين أن تشخيص ظاهرة العنف قد تحدث بين فئتين من الطلبة على أساس عشائري أو مناطقي أو جهوي، أو أساس إقليمي وأحياناً عرقي، وأحياناً أخرى لأسباب أكاديمية وشخصية، وقد تكون ناتجة عن انتماءات أو ولاءات سياسية في المناسبة العامة، أو في موسم الانتخابات الطلابية.



    وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية :

    1. كانت درجة انتشار أشكال العنف الطلابي في الجامعات الأردنية الرسمية متوسطة بشكل عام ومتوسطة في جميع أشكاله : العنف اللفظي والجسدي والاعتداء على الممتلكات.
    2. جاء العنف اللفظي وغير اللفظي في مقدمة أشكال العنف تلاه الاعتداء الجسدي والاعتداء على الممتلكات.
    3. كانت درجة تأثير أسباب العنف الطلابي بدرجة متوسطة في جميع مجالات هذه الأسباب، وقد جاءت الأسباب المتعلقة بأعضاء هيئة التدريس المتعلقة بسياسة الجامعة وإدارتها في المقدمة بينما جاءت الأسباب الاجتماعية والنفسية والسياسية أقل تأثيراً.
    4. كان تطبيق تعليمات العقوبات الطلابية واستخدام لجان التحقيق وإهمال المشكلات وتجنبها ومحاربة الفساد والوساطة والمحسوبية من أكثر الأساليب استخداماً في معالجة العنف الطلابي من وجهة نظر الطلبة والإداريين بينما كان إرشاد أعضاء هيئة التدريس للطلبة وتوعيتهم بقوانين وأنظمة الجامعة والاستماع إلى مقترحات الطلبة وآرائهم الأقل استخداماً في هذه المعالجة من وجهة نظرهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 26, 2017 11:22 am